عبيدات .. وصلنا إلى خيط يتعلق بمصدر عدوى الإصابتين بأسواق السلام

سواليف
قال الناطق باسم اللجنة الوطنية للأوبئة، الدكتور نذير عبيدات، “وصلنا إلى خيط يتعلق بمصدر عدوى الإصابتين بأسواق السلام، حيث زار أحد المصابين السوق التجاري في وقت سابق”.
وقال إنّ الأردن حافظ على الوضع الوبائي داخليا من خلال 3 إجراءات، حيث إنّ تحديات فيروس كورونا المستجد، في الأردن من أولويات اللجنة.

وأضاف عبيدات، أنّ الأردن قام بإجراءات صحيحة وبوقت مناسب ومنها إغلاق المطارات والمعابر ضمن إجراءات معينه، ثم تطبيق صحيح للحجر المؤسسي، حيث إن الأردن استثنى الحجر المنزلي ثبت عدم نجاعته.

وتابع أنّ فرق التقصي الوبائي كان لها دور كبير أيضا في تتبع المخالطين وإجراءات الفحوصات اللازمة وتشخيص الحالات بما لا يزيد عن 24 ساعة.

وبين أنّ انتشار الوباء عالميا مستمر، ومنها دول صنفها الأردن بالدول الخضراء، قاد إلى تأجيل فتح المطار بشكل منتظم إلى أشعار أخر، كما أنّ الأمور اللوجستية واهمها إجراء فحص PCR، واجه البعض صعوبات، حيث إنّ الفحص رئيسي لأي زائر للأردن.

“لا أرى أن الأردن لديه اغلاقات كبيرة”، وفق عبيدات.

وأوضح أنّ في الأردن مكتب لمنظمة الصحة العالمية، ومنسجمين مع الإجراءات المملكة، وهم عضو مراقب في اللجنة الوطنية للأوبئة.

“مهما كان هناك إجراءات لا احد يستطيع منع وصول شخص مصاب للأردن، الفيروس يبدأ بالعدوى دون ظهور اعراض ويمكن ان تمدد لـ 14 يوما”، بحسب عبيدات.

ولفت عبيدات إلى أنّ، اعراض انفلونرا الموسمية مشابه لاعراض فيروس كورونا كوفيد19، حيث إنه من الصعب تفريق سريرا بين الحالتين الا بالفحوصات.

“الالتزام بإجراءات السلامة العامة الوقائية في إجازة عيد الأضحى ليس بالمستوى المطلوب”، وفق عبيدات.

وقال إن الأردن أثبت واستطاع مكافحة البؤر منذ انتشار الوبائي داخليا في “المفرق، إربد، عمّان”؛ من خلال فرق التقصي والرصد وتتبع المخالطين بإجراء الفحوصات اللازمة والتشخيص السريع وعزل المرضى.

المصدر
المملكة
الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق