عائلات الأسرى الإسرائيليين: نتنياهو يُفشل التوصل لصفقة تبادل

#سواليف

#بيان لعائلات #الأسرى_الإسرائيليين:

#نتنياهو يُفشل التوصل لصفقة تبادل.
#حكومة نتنياهو تخلت عن أبنائنا، والسبيل الوحيد لإنقاذهم #وقف_الحرب فورا.
توسيع العملية العسكرية في #رفح يعني التخلي عن المختطفين الأحياء.
الطريقة الوحيدة لإعادة #المختطفين هي وقف الحرب فورا.
تدمير #حماس وإعادة المختطفين أصبحا هدفين متناقضين.
نقول لمجلس الحرب: تجب إعادة “المختطفين” الأحياء فورا من خلال صفقة تبادل.
نقول لوزير الدفاع (يوآف غالات): يجب عليك وعلى باقي القادة إزاحة نتنياهو من الحكم.
نقول لبيني غانتس وغادي آيزنكوت: كم من الدماء ستسفك لأنكما لا تظهران الشجاعة؟
نقول للكنيست: إذا لم تزيحوا نتنياهو عن الحكم، فأنتم شركاء له.
سنصل إلى الكنيست ونتظاهر هناك، والشعب هو من سيعيد “المختطفين”

أشارت عائلات الأسرى الإسرائيليين بغزة في بيان لها، اليوم السبت، إلى أنه يجب منع رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو من الانفراد باتخاذ القرار.

وأكدت عائلات الأسرى، أن “حكومة نتنياهو تخلت عن أبنائنا والسبيل الوحيد لإنقاذهم وقف الحرب فورا”، مشددين على ضرورة إزاحة نتنياهو فورا من الحكم لأنه يترك ذويهم من الأسرى ليواجهوا الموت.
ADVERTISEMENT
Ads by

وأوضح البيان أن توسيع العملية العسكرية في رفح جنوبي قطاع غزة يعني التخلي عن الأسرى الأحياء، لافتين إلى أن نتنياهو يفشل التوصل إلى صفقة تبادل مع حماس.

ووجهت عائلات الأسرى رسالة إلى أعضاء الكنيست مفادها أن “نقول للكنيست إذا لم تزيحوا نتنياهو من الحكم فأنتم شركاء له”، مضيفين أن “سنصل إلى الكنيست ونتظاهر هناك والشعب هو من سيعيد الأسرى”.

وطالب البيان مجلس الحرب الإسرائيلي بإعادة الأسرى الأحياء فورا من خلال صفقة تبادل، مؤكدين أن الطريقة الوحيدة لإعادة الأسرى هي وقف الحرب فورا.

كذلك انقدت عائلات الأسرى تخاذل كل من الوزيرين بمجلس الحرب بيني جانتس وغادي أيزنكوت، متسائلين “نقول لجانتس وآيزنكوت.. كم من الدماء ستسفك لأنكما لا تظهران الشجاعة؟”

وشدد البيان على أن تدمير حركة حماس وإعادة الأسرى أصبحا هدفين متناقضين، موجهين الدعوة إلى وزير الدفاع يوآف جالانت بـ “يجب عليك وعلى باقي القادة إزاحة نتنياهو من الحكم”.

وهددت عائلات الأسرى الإسرائيليين بغزة في بيانها، بالتشويش على جلسات الكنيست، موضحة أنها ستبدأ حراكها يوم الاثنين المقبل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى