طلبة ال 2000 يعتصمون من جديد أمام التعليم العالي

سواليف
بعد انتهاء عطلة عيد الأضحى المبارك ، واصل طلبة التوجيهي من مواليد 2000 سلسلة اعتصاماتهم امام وزارة التعليم العالي اليوم الخميس ، وذلك للمطالبة باعادة النظر بأسس القبول الجامعي المتعلقة بهم ووضع آلية خاصة للمنافسة على المقاعد تحقق العدالة لهم.
ويأتي هذا الاعتصام الذي رفع شعار “ظلمتونا” في ظل المعدلات المرتفعة التي حصل عليها طلبة التوجيهي من مواليد عام 2001، حيث فقد الطلبة المعيدون فرصة الحصول على التخصصات التي يرغبونها نتيجة ارتفاع المعدلات للدورة الحالية عن العام الماضي، وبأرقام كبيرة.
وقال المعتصمون، أنهم انتظروا سنة كاملة ليحققوا أحلامهم التي وجدوها تتساقط أمامهم بعد صدور نتائج التوجيهي، و الارتفاع المهول الذي طرأ على المعدلات، والذي سيتحكم بدوره بمعدلات القبول، على حد تعبيرهم.

ولفتوا، أنهم سيحرمون من الحصول على التخصصات التي حلموا بها لمدّة أعوام سالفة.

كما قال الطّلبة إنهم لا يريدون السّفر بحثاً عن أحلامهم، وأنهم مؤمنون بأن الوطنَ لن يحرمَهم منها.
ولفت الطلبة إلى الاختلاف في آلية احتساب المعدل بين الجيلين واختلاف عدد المواد الداخلة في حساب المعدل واختلاف وزن المادة بين الطلبة المعيدين و الطلبة النظاميين.
وتطالب “ذبحتونا” وطلبة مواليد الـ2000 بإعادة النظر بأسس القبول المتعلقة بهم، ووضع آليات للتنافس تحقق العدالة، ولا توقع الظلم بهم أو بأي طالب آخر ، خاصة وأنهم قدموا الامتحان وفق نظام ومناهج مختلفة.
كما وسيقدم الطلبة عريضة تفصيلية بمقترحاتهم العملية للخروج من هذه الإشكالية، وسيكون ذلك من خلال تشكيل وفد من الطلبة وتقديم العريضة للمسؤولين في وزارة التعليم العالي.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق