طفل سوري ينقذ كلباً في تركيا

احصائيات كورونا
الاصابات
207٬601
الوفيات
2٬570
الحالات الحرجة
485
عدد المتعافين
140٬400
أخر تحديث بتاريخ 6122/05/17 الساعة 2:06 م

سواليف _ تصدرت صور طفل لاجئ سوري في تركيا وسائل الإعلام، ولامس قلوب الكثيرين من خلال العطف الذي أظهره في تعامله مع كلب دهسته سيارة.

ويبلغ حسين الحسن 9 سنوات، وهو ابن عائلة سورية تعيش في كلس جنوب تركيا، مكونة من خمسة أطفال، بحسب صحيفة “ديلي ميل” التي نشرت قصته.

ورأى الطفل كلباً يرتعد من البرد على جانب الطريق، فركض إلى البيت وأحضر بطانية، وغطى الحيوان المصاب، ليبقى دافئاً إلى أن تصل المساعدة.

وقام أشخاص شاهدوا الحادث الذي تعرض له الكلب، بنقله إلى جانب الطريق، وعندما رآه حسين قرر أن يفعل ما بوسعه لمساعدته، حيث تعرض لإصابة بالغة في ساقيه الخلفيين.

وجلس الطفل إلى جانب الكلب، وطلب المساعدة من المارة، إلى أن جاء فريق بيطري تابع للبلدية ونقله لتقديم الرعاية له، ثم فارق الحياة في وقت لاحق.

وسبق أن نقلت وكالة الأناضول خبراً عن تكريم بلدية ولاية كلس التركية، للطفل حسين الحسن، للموقف النبيل الذي بدر منه تجاه كلب جريح تعرض للإصابة نتيجة اصطدامه بسيارة في أحد أحياء الولاية.

وبحسب الأناضول، قام مساعد رئيس بلدية كليس جمعة أوزدمير والفرقة البيطرية، بزيارة منزل الحسن في حي أونجو بينار، وقدّموا له بطانية جديدة عوضاً عن تلك التي لفّ بها الكلب المصاب.

وأولى أوزدمير، خلال الزيارة، اهتماماً بالطفل السوري، وقدّم لأسرته مساعدات غذائية وملابس وهدايا مختلفة لكافة أفراد العائلة.

وقال أوزدمير إنّ التصرف الإنساني الذي أظهره الطفل السوري، دغدغ مشاعر كافة المواطنين الأتراك.

وأضاف أوزدمير: “لم نستطع أن نتجاهل هذا الموقف النبيل، وكان لا بد لنا من زيارة الطفل في منزله وشكره على التصرف الجميل الذي قام به، وربما يستخف البعض بتصرف الحسن، إلّا أنّ الحسن أقدم على عمل إنساني كبير”.

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى