طبيب أردني يدعو للتعايش مع كورونا و يؤكد: “لا أفراح و لا خيم انتخابية”

سواليف
أكد اختصاصي الامراض الصدرية والتنفسية عبدالرحمن العناني، أن مخاطر ارتداء الكمامة بالنسبة للاطفال أكثر من فوائدها.

وقال العناني إن الصحة العالمية اوصت قبل ايام بعدم ارتداء الكمامات من قبل الاطفال الذين تقل اعمارهم عن 5 سنوات، والاطفال الأكبر من ذلك بحسب الاماكن التي يعيشون فيها.

وأضاف، أن ارتداء الكمامة في الوضع الطبيعي لا تؤثر على نسبة الاوكسجين في الدم، لكن لدى الاشخاص المصابين بالامراض التنفسية، تؤثر الكمامة على نسبة الاوكسجين، وبالتالي تشكل خطورة.

وبين الطبيب العناني أن كورونا قد يبقى معنا لمدة طويلة وبالتالي لا نستطيع تعطيل الحياة الى الابد، ولا بد من التعايش مع المرض والتوعية فيه، مؤكدا أن هذا الطريق الاسلم.

وأكد، “حان الاوان الان لنتعايش مع الفيروس، وسنحقق النجاح فيه اذا التزمنا بارتداء الكمامات وغسيل اليدين والتباعد الاجتماعي”.

وشدد العناني على ضرورة عدم عودة نشاطات تجمعات الافراح و بيوت العزاء و الخيم الانتخابية، مشيرا الى أنه في هذه المناسبات لا يمكن السيطرة على عدم المصافحة و تبادل القبلات على خلاف التجماعت الاخرى مثل العلمية والمدارس.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق