طاقتي لم تعد تسعفني

#طاقتي لم تعد تسعفني..
#سواليف
مقال الأحد 22 / 1 / 2023

“ببساطة ..لم تعد لدي طاقة كافية للاستمرار في #السلطة أربع سنين إضافية”..هذه الكلمات لا يمكن أن تسمعها من “شدوق” #مسؤول_عربي أو محلي ، هذه الكلمات فقط ينطق بها من أتي من خلال الصندوق محمّلاً بشغف خدمة الأمة ،ولديه ضمير حي ،ونظافة يد ، ويعي تماماً ما معنى كلمة مسؤولية ، انها كلمات جاسيندا أريدن رئيسة وزراء نيوزلندا – “42” عاماً- التي أبدت في خطاب مخلوط بالدموع رغبتها في عدم الترشّح لولاية جديدة “لأن طاقتها لم تعد تسعفها”..
تمنّيت أن يقول هذه الكلمات #وزير أو رئيس وزراء أردني وهو في منصبه ولا يخرج “طرداً” أو “إقالة” او “انتهاء صلاحية”، تمنّيت أن يقول أحدهم “أنا لا أصلح” أو كبرت في السن أو لم يعد لدي القوة والتركيز الذهني الكافي ، “ابن التسعين بتحبرم بده منصب” وابن العشرين “بتبحبرم بدّه منصب” ، وكلّهم يتنابون على مضاعفة #الفشل والعجز الاقتصادي والتراجع العام ..اسمعوا لأي رئيس وزراء سابق في مقابلات “ازالة الغبار” التي أكرهها سيقول لك أنه الوحيد الذي “تجرأ ورفع الأسعار ” وأن الوحيد الذي تجرأ وألغى الدعم وأنه الوحيد وأخذ قرار خصخصة مؤسسة كذا ..وأنه الوحيد الذي تجرّأ وأخذ أكبر قرض من الصندوق الدولي..معظم تاريخهم سقوط ومصائب ومع ذلك يفتخرون أنهم “أوائل” في “الشينات”.

جاسيندا أريدن “42” عاماً من أنجح القادة في العالم ، لم تتكلم عن التحديات ولا عن السوداويين ولا عن المنعطف التاريخي ولا الإقليم الملتهب ، عملت بصمت ونجحت في إدارة حكومتها ومع كل هذا شعرت بالتعب وتريد ان تفسح المجال لدماء جديدة لتقول صراحة: “ببساطة ..لم تعد لدي طاقة كافية للاستمرار في السلطة أربع سنين إضافية”…دماء جديدة؟ وانت كلك على بعضك “دماء جديدة”…ولك تعالي شوفي “الدماء اللي عندنا”..
أقلك روحي يا شيخة الله يكثّر من أمثالك..ويفتحها بوجهك..وتفرحي بولاد اولادك.

#أحمد_حسن_الزعبي
ahmedalzoubi@hootmail.com

مقالات ذات صلة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى