الاصابات
695٬390
الوفيات
8٬429
قيد العلاج
32٬468
الحالات الحرجة
729
عدد المتعافين
654٬493

صورة في “البشير” تثير الأردنيين.. ومدير المستشفى يوضح

سواليف
قال مدير إدارة مستشفيات البشير الدكتور محمود زريقات أن إغلاق مستشفى الأمير حمزة وتخصيصه للكورونا وعدم استقبال مرضاه وتوجيههم إلى مستشفيات البشير زاد العبء على مستشفيات البشير وحجم العمل بما نسبته ٣٥ بالمئة ، علما أنه كان يعاني من الاكتظاظ قبل جائحة كورونا.
وأضاف ريقات تعليقاً على الصور المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي ان هذا الأمر كان متوقعاً نظراً للاعداد الهائلة من المراجعين.
وبين أن ٨٠ % من المراجعين ليسوا بحالات طارئة حالات ولا يعتبر كل مراجع لقسم الإسعاف والطواريء حالة طارئة مؤكداً أن أكثر المستشفيات تأثراً بحائحة الكورونا هي مستشفيات البشير.

اقرأ أيضاً:   كتلة حارة يومي الجمعة والسبت وحرارة ثلاثينية / تفاصيل

وأوضح زريقات ان ما يزيد عن ٣٥٠٠ مراجع يدخلوا أقسام الإسعاف والطواريء في مستشفيات البشير يوميا وجميع أقسام الإسعاف والطوارئ مغطاة باختصاص القسم وفي هذه اللحظة يتواجد في الإسعاف والطوارئ (٤٢) طبيب من جميع الاختصاصات
وبين أن مستشفى الإسعاف والطواريء الجديد والذي كان من المفترض ان يكون بديلاً عن القسم الحالي تم تخصيصه لمرضى فيروس كورونا.

اقرأ أيضاً:   الصحة: الحوارات للمطاعيم والزيتاوي للأمراض السارية

وأشار إلى أن إدارة مستشفيات البشير تقوم بتحويل عدد كبير من المرضى من مختلف درجات التأمين الصحي إلى مستشفيات القطاع الخاص بتغطية كاملة لتكلفة العلاج لإفساح المجال لفئة المؤمنين من كبار السن والذين لايسمح تحويلهم سوى العلاج بمستشفيات وزارة الصحة ومع ذلك فغن أعداد المرضى في المستشفى في تزايد غير مسبوق.
وكان الأردنيون قد تناقلوا باستياء شديد عبر مواقع التواصل الإجتماعي صوراً توضح الإكتظاك الكبير في أقسام الطوارئ بالبشير وعدم وجود مقاعد وأسرة كافية لجميع المراجعين.

اقرأ أيضاً:   "الغذاء والدواء": لا بلاغات بتجلطات دموية بعد تلقي "أسترازينيكا"
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى