“صحة غزة” تناشد العالم توفير وحدات دم لإنقاذ حياة الجرحى

#سواليف

ناشدت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، الخميس، كافة المؤسسات الدولية والعربية توفير وحدات دم بشكل عاجل لإنقاذ حياة الكثير من المرضى والجرحى وسط تواصل الحرب الإسرائيلية على القطاع

وقالت الوزارة، في بيان، إنها “تناشد كافة المؤسسات الدولية والعربية، وعلى رأسها منظمة الصحة العالمية واللجنة الدولية للصليب الأحمر وجمعية الهلال الأحمر في الدول العربية والإسلامية وكذلك الهيئة العربية لخدمات نقل الدم، بالعمل وبشكل عاجل على توفير وحدات الدم ومكوناتها من كافة فصائل الدم؛ نظراً للحاجة الماسة لإنقاذ حياة المرضى والجرحى”.

وأوضحت أن القطاع الصحي في غزة “يعاني من عدم توفر المواد الأساسية للتبرع بالدم سواء حقائب الدم الفارغة، أو مواد الفحص الفيروسية، وكذلك فحوصات فصائل الدم”.

وتابعت: “أبناء شعبنا في قطاع غزة تبرعوا بأكثر من 40 ألف وحدة دم خلال العدوان (على غزة) رغم الظروف القاسية التي يعيشونها من نزوح وتجويع”.

وأهابت الوزارة، في بيانها، بـ”كافة الجهات ذات العلاقة الاستجابة العاجلة لمناشدتنا وإرسال كميات كبيرة من وحدات الدم المنقذة لحياة الجرحى والمرضى في قطاع غزة”.

وتواصل إسرائيل حربها المدمرة ضد قطاع غزة للشهر السادس على التوالي رغم مثولها للمرة الأولى منذ قيامها عام 1948 أمام محكمة العدل الدولية، أعلى هيئة قضائية في الأمم المتحدة؛ بتهمة ارتكاب جرائم “إبادة جماعية” بحق الفلسطينيين.

إضافة إلى الخسائر البشرية الهائلة، تسببت الحرب الإسرائيلية بكارثة إنسانية غير مسبوقة، وبدمار هائل في البنى التحتية والممتلكات، ونزوح نحو مليوني فلسطيني من أصل حوالي 2.3 مليون في غزة، بحسب بيانات فلسطينية وأممية.

وشملت تلك الكارثة الإنسانية “وضعا صحيا كارثيا يزاد سوءا وانهيارا نتيجة عدم إدخال المساعدات الطبية اللازمة”، وفق بيان سابق لوزارة الصحة في غزة.

(الأناضول)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى