شَطْرُهْ يا شَلَبِي

و التشطير : ، يا سادة يا كرام ، هو نوع من أنواع الممازحات الشعرية بين طرفين : أن يأخذ الثاني بيت الشعر الذي كتبه الأول ويشطره إلى اثنين ، يكمل الشطر الأول ويخيط للثاني بداية جديدة وذلك على نفس الوزن والقافية فيغير بذلك معنى البيت الأول وفق وجهة نظره .
و عرار الهندسة : هو الاسم الحركي أيام الدراسة و شَطْرُهْ يا شَلَبِي : من مشاغبات ذلك الوقت وقد نشرتها اليوم مشفرة لتلافي مقص الرقيب الزعبي تعليقا على احتفالات العنقاء التطبيلية ، البارحة !!
شَطْرُهْ يا شَلَبِي

عرار الهندسة
أودعتُ في العنقاء سرَّ وفائي
فَأُريقَ دَمُّ السِّرِّ في العنقاءِ

وأنا الذي غامرتُ في صحرائها
وزرعتُ طيبَ محبَّتِي وَرَجائي

وأتيتُ أَحملُ في هواها شعلة
علِّي أُغيِّر صِيغةَ الظَّلماءِ

فاستكبَرَتْ لكن بقيتُ مُواظبا
وأتوقُ مبتسماً إلى العلياءِ

وأَخطُّ في تاريخها سطراً على
بُؤسِ الصَّحائفِ وانتشارِ الدَّاءِ …

لله درُّ الهمِّ هبَّ على رُبَى
قلبٍ مشوقٍ عامرٍ بثناءِ

***

ما أجمل الوعد الذي يسمو هنا
لكنْ سَرابٌ يا عُيونَ الماءِ …

ستظلُّ لو أتتِ القيامةُ غصَّةً
في خاطر الآباء والأبناءِ !!

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق