شو استفدنا …لازم ينزلوا سعر اللحمه مش يخلوها زي ما هي

عمان – الدستور – اسلام العمري :استهجنت جمعية حماية المستهلك اعلان كبار مستوردي اللحوم الحمراء والدواجن في المملكة تثبيت الاسعار حتى نهاية شهر رمضان، مؤكدة على ضرورة خفض الاسعار خاصة وان الدراسات الموثقة تثبت ان هؤلاء المستوردين يحققون ارباحا كبيرة وفقا للاسعار المعمول بها حاليا.

وقال رئيس الجمعية د. محمد عبيدات في بيان صحفي، ان هذا الكلام الذي اطلق لغايات الاستهلاك الاعلامي لا يسمن ولا يغني من جوع مع علمنا المطلق في “حماية المستهلك” ووفقا لدراسات اكاديمية موثقة ودقيقة انه يجب اعادة النظر بالاسعار الحالية وخفضها وعدم “تبييت النيه” من قبل هؤلاء التجار لرفع الاسعار بعد شهر رمضان، اذ ان من يعد بتثبيت الاسعار حاليا انما يمهد لمزيد من الرفع للاسعار مستقبلا بالرغم من ان هوامش الربح الحالية للحوم المستوردة هو ما يزيد عن 70 بالمائة وقبل الاعفاءات أو التخفيضات الاخيرة عليها.

ودعا د.عبيدات الحكومة الى ضرورة التدخل فورا لوقف التلاعب بقوت المواطن من البعض، ووضع اسعار تأشيرية لاسعار السلع الاساسية خلال شهر رمضان المبارك للتخفيف ما امكن على المواطنين في ظل ظروف اقتصادية صعبة للغاية.

بدوره، أكد رئيس غرفة تجارة الاردن، العين نائل الكباريتي ان الدراسات التي اجرتها حماية المستهلك مبنية على ارقام مستخرجة من الانترنت وعلى اسعار غير واقعية، فيما تبنى التجارة على وقائع وعلى ارقام تدفع من المورد اضافة الى التكلفة الحقيقية التي تنبثق من خلال الشحن البضائع الى ان تصل ميناء العقبة ومن ثم التكلفة المنبثقة عن تخليص البضائع حتى وصولها الى المخازن مضاف اليها عملية التوزيع والتخزين والتلف.

وبين الكباريتي ان التاجر يعيش اجواء السوق ويكون بمعرفة حقيقية للاسعار على خلاف من ينظر الى الاسعار من خلال البورصات العالمية، ونأمل من اي شخص لم يمارس التجارة على ارض الواقع ان لا يستخرج اي نتائج كانت سلبية او ايجابية، مشيرا الى ان حماية المواطن من ارتفاع الاسعار وتحقيق الامن الغذائي واجب علينا ان نؤمنه في اقل هامش ربحي لكي يستطيع المواطن الاردني ان ينعم بحياة افضل في شهر رمضان المبارك. وبدروه، اضاف نائب نقيب تجار المواد الغذائية مصطفى الصعيدي ان مبادرة تجار اللحوم بتثبيت اسعار اللحوم في شهر رمضان ايجابية مع العلم ان اسعارها في دول المنشأ مرتفعة، مشيرا الى ان التجار استعدوا بان يخفضوا الاسعار في حال انخفاضها عالميا. وأكد ان مستوردي اللحوم الحمراء ستقوم بتوفير اللحوم في السوق المحلي خلال شهر رمضان المبارك بأسعار أقل عما كانت عليها خلال الاشهر الثلاثة الماضية. هذا واظهرت نتائج دراسة ميدانية اجرتها كوادر “حماية المستهلك” حول الاسعار التأشيرية لعدد من اصناف اللحوم الحمراء والبيضاء ارتفاعا ملموسا في اسعارها. ووفقا لنتائج الدراسة فقد بلغ السعر العادل للكيلو الواحد من لحم العجل النيوزلندي 4.7 دينار مقابل 5 دنانير حاليا، وبلغ السعر العادل للكيلو من لحم الضان السوداني الطازج 4.5 دينار مقابل 6.5 دينار حاليا. كما بينت نتائج الدراسة ان السعر العادل للكيلو من لحم العجل الطازج الاسترالي يبلغ 4.9 دينار مقابل 6 دنانير حاليا، يبلغ السعر العادل للكيلو من لحم العجل الهندي 3.6 دينار مقابل 6.5 دينار حاليا، اما السعر العادل للكيلو من لحم الضأن النيوزلندي يبلغ 5 دنانير مقابل 6 دنانير حاليا. وجاء في نتائج الدراسة ان السعر العادل للكيلو من الدجاج المجمد البرازيلي يبلغ 1.73 قرشا مقابل 2.20 قرشا حاليا، في حين يبلغ السعر العادل للدجاج المجمد من شركة الامن الغذائي 1.55 قرشا مقابل 1.66 قرشا حاليا.

وبلغ السعر العادل لكيلو السمك “مقطوع الرأس” الارجنتيني دينارين مقابل 2.5 دينار حاليا، وبلغ السعر العادل للكيلو من السمك المجمد الفيليه” فيتنام” دينارين مقابل 2.5 دينار حاليا.

أ.ر

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق