شوربة التعليم

في إحدى الجامعات الشمالية (الخاصة) اندلعت معركة طاحنة يوم الخميس الماضي بين بعض طلاب الجامعة استخدموا فيها السكاكين والأدوات الحادة والأسلحة النارية الحية ..نتج عن ذلك إصابة بعض الطلاب بجروح متوسطة وتحطيم ممتلكات الجامعة والواجهات الزجاجية لبعض الكليات..وتعليق الدراسة طيلة اليوم..الواقع جدّاً مؤلم، والصور التي وصلتني عبر بريدي الاليكتروني من احد الطلبة حيث بقع الدم على البلاط والجدران ،والكراسي المكسّرة، والطلاب الجرحى ، كفيلة ان تعلن فينا جميعاً حالة الحداد على المستوى التعليمي الذي وصلنا اليه ، فلم تعد جامعاتنا جامعات..ولم يعد طلاّبنا طلاب..صارت اقرب إلى الملاهي الليلية، ودور السينما الرخيصة، ومستنقعات للزعرنة والتحدّي وفرض العضلات..الحرية إلى حد التسيب ، والرقابة الغائبة ، والأبواب المفتوحة لكل من هبّ ودب..تجعل من التعليم شوربة وتمضية وقت لا أكثر..يدخلونها في السنة الأولى متحفّزين ويتخرجون من قفقفا وسواقة اصحاب سوابق وخاوات..يوم الخميس الماضي كانت معركة بمعنى الكلمة وليست مجرد مشاجرة عابرة ،لأن مفهوم المشاجرة التقليدي لم يكن حاضراً ، فمن يأتي للجامعة وهو يضع المسدس تحت حزامه..هو بواقع الحال قادم إلى معركة حقيقية ومصيره لن يخرج عن احتمالين يا قاتل يا مقتول..والخاسر الأكبر من كل ما حدث وسيحدث هو التعليم الجامعي.. نحتاج الى مراجعة أسس القبول بشكل عاجل، وضبط النظام والسلوك وفرض هيبة الجامعة من جديد..لا نريد من مؤسساتنا التعليمية مجرد مقاهٍ للحب وساحات لتصفية الحسابات… ahmedalzoubi@hotmail.com

اظهر المزيد

اترك رداً

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق