شكر وامتنان من الباشا موسى العدوان

سواليف
بسم الله الرحمن الرحيم
موسى العدوان

جاء في الحديث الشريف : ” من لا يشكر الناس . . لا يشكر الله “.

فبعد أن منّ الله تعالى عليّ بالشفاء من العملية الجراحية، التي أجريت لي في العمود الفقري، والتي قام بإجرائها فريق طبي محترف في الخدمات الطبية الملكية مؤلف من : النطاسي البارع المقدم الطبيب راكان أحمد اللوزي، وطبيب التخدير الرائد وسام خريسات، والطبيب المدني أيمن وادي، وعمل معهم طاقم تمريضي مميز، فإنني أتوجه لكل واحد منهم بجزيل الشكر والتقدير على ما بذلوه من جهود حثيثة، أدت إلى نجاح هذه العملية الجراحية.

وإنني إذ أهنئ الخدمات الطبية الملكية على وجود هذه الكفاءات الطبية بين كوادرها، والتي تعتبر مفخرة ليس للخدمات الطبية والقوات المسلحة فحسب، بل للأردن بشكل عام.

ولابد لي أيضا من تقديم أجزل الشكر لرئيس هيئة الأركان المشتركة عطوفة اللواء الركن الطيار يوسف الحنيطي، الذي سارع بإرسال مندوب عنه، لزيارتي والاطمئنان على صحتي. وهذا الفعل ليس غريبا عليه لما عُرف عنه من الوفاء وحسن الخلق، والاهتمام بمنتسبي القوات المسلحة عاملين ومتقاعدين.

وختاما أتمنى للخدمات الطبية الملكية بكوادرها الفنية والإدارية، والتي تقوم بمهمتها الإنسانية على مدار الساعة بكل جدارة ومهنية، مزيدا من التقدم والنجاح في خدمة الوطن وأبنائه.

كما أقدم الشكر لكل من اطمأن عليّ سواء بالزيارة أو بالاتصال الهاتفي. فالحمد والشكر قبل وبعد كل شيء لله تعالى وهو ولي التوفيق.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق