** سَيَرحَلْ ** قَصيدةُ مِصرْ

[review].. .. .. ..فَداكِعُروشُ الولاةِ تَخِرُ وَتَجثو انحناءًلأَنَّكِمِصرُوَكُنا نَقولُإذا الشعبُ يَوماًأرادَ الحياةَسَيَجهَشُ بَدرُوَينتحبُالظلمُ حتى أراهُيَفرُوليسَ هُناكَ مَفَرُوَكُنا نَقولُإذا الشعبُ يَوماً أرادَ الحياةَسَيبسُمُ فَجرُوَينثنيَ الليلُحَيثُ تَسمىنَقاءُ الصَباحِفَشعبُكِ حُرُلِمصر ارتقاءٌوَفقهٌ وَذَوقٌحَضارَةُنِيلٍ يَكرُيَفِرُأَرى الجَمعَ ثارَبطفلٍ وَشيخٍ وَهذي الجُنودُعليهِ تَجرُصُنوفَ اضطهادٍبِغازٍ مُسيلٍ وَفِرْعَونُ مِصرعليهِ يُقرُلِهذي الجنودِطِباعٌ غَريبةْ هُمُ الشعبُ أيضاًهو الجُوعُ كُفرُإذا القَصْفُحَقٌوشرعٌمُباحٌ لِمَ القُدسُ تُسبىأما كانَ عُذرُ !أما كانَ عُذرُ !أما كانَ عُذرُ !…يا مِصر الخَيرِعلى خَيرٍ نَلقاكِ على أَمَلٍأَجمَلْكُلُ الأوجاعِ مُقَدرَةٌفَتَحلي بالصبرِالأَمثَلْجَمرُ الطاغوتِسَنُطفِئُهُوَرَمادُ الظلمِكَمنْ يُهمَلْقَبَسُ الثوارِسَيوقِدُهُتاريخُ الأفَّاقِ( الأَصْطَلْ ) يَرجو مِنْ خوفكِمَعذِرَةًيَجتاحُ الحُلمَولا يَخجَلْهذا الأفاقُ على غُرْمٍباعَ الأوطانَوَلَم يَخْجَلْوَتَقاسَمَ عَرْشَكِوالحَمقىعاشَ الدهرينِولم يَخْجَلْ قَدْ نَصبَ نَفسهُ للأمةأَزَلياًزنديقاًأَخبلْيا مِصر الخيرِفَرُديهِأنتِ القوّامُولا نَقبَلْ قَد جاءَ الجمعُعلى أَمَلٍأَنْ يَجدَعَلاهوتَ الكُهَّلْيَتَقاذَفُهُمْجُندُ الوالي وَيَصبوا الماءَعلى الثُمَّلْوصلاةُ الجمعِعلى الساحةْواللهُ على شَغَفٍيَقبَلْ مَرَّ الأُسبوعُأيا شَعبيفَتَحلَّ بالصبرِ الأَجمَلْإِنْ طالَ الظُلمُفَمعذِرَةً( لاشيءَ يَجيءُ وَلا يَرحَلْ )مُتَقارِبٌ .. مُتَدارَكْ 

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق