سبات صيفي…د.حازم قديسات

أيقظ دِلال الشعر طال سُباتهاوتغيرت أوصافها وسِماتهاوتضاءلت أحلامها وتطاولتأقزامها وحفاتها وعراتهاوعلى ضريح عرار ايقظ بنّهاتبكيه في فنجانها دمعاتهاويقول بالمفتوح أنَّ شتاتَهاعارٌ وعارٌ أن يدوم شتاتُهاوبأن شيلوك اللعين وصحبهغدروا بها فتُصُدِّعت أبياتهاوبأن هذا الدهر يسرق عمرهافتضيع من قسماتها قسماتُهايا أيها المصلوب فوق عمودك الــفقري أنت حطامها وفتاتهاوصغيرها وكبيرها وكريمهاوذميمها، قرطاسها ودواتهاإن الجهات الستَّ تحبسني وكمحبست أشدّاء الرجال جهاتها

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق