الاصابات
376٬441
الوفيات
4٬611
الحالات الحرجة
218
عدد المتعافين
341٬021

سان سيباستيان.. عاصمة الثقافة الأوروبية في 2016

سواليف
تعد مدينة سان سيباستيان الواقعة في إقليم الباسك شمال إسبانيا عاصمة الثقافة الأوروبية خلال العام 2016 إلى جانب مدينة بريسلاو البولندية. وتتمتع هذه المدينة الشهيرة بـ”لؤلؤة بحر كانتابريا”، بإمكانيات سياحية هائلة؛ حيث إنها تعد قِبلة لهواة ركوب الأمواج ومقصداً للسياحة العلاجية ووجهة لعشاق السينما وعاصمة الذواقة في العالم.
ويمتاز خليج “لا كونشا” بشكل محاري، ويحيط به جبل “إغلدو” وكذلك جبل “أورغول” من الجانب المقابل، ويوجد عند سفح هذا الجبل نادي الشراع الملكي وميناء الصيادين القديم وتنتشر من حوله البلدة القديمة.
وتشكل شواطئ “أوندارتيه” و”لا كونشا” الرائعة، التي تقع بين جبلي “إغلدو” و”أورغول”، نصف دائرة تمتد لمسافة كيلومتر ونصف. ودائماً ما توصف هذه الشواطئ للمجموعات السياحية، التي تأتي إلى المدينة بأنها من أجمل شواطئ العالم.
ويتمكن السياح حالياً من ركوب التليفريك، الذي تم إنشاؤه العام 1912، ونزول جبل “إغلدو” حتى مياه المحيط، ومشاهدة المنحوتات البديعة الموجودة على المنحدرات، والتي أبدعها النحات إدواردو شيليدا الشهير المنحدر من إقليم الباسك.
الملكة إيزابيلا الثانية
وترجع شهرة مدينة سان سيباستيان في السياحة العلاجية إلى زمن بعيد؛ حيث نصح الأطباء الملكة إيزابيلا الثانية بالإقامة في هذه المدينة للتخفيف من المشكلات الجلدية، التي كانت تعاني منها بفضل المناخ البحري.
علاوة على أن الملكة قد قضت فصولا عدة في دونوستيا منذ العام 1845، كما أن هذه المدينة تعد مقصداً للطبقة الأرستقراطية الأوروبية منذ فترة طويلة، وبالتالي فإنها تزخر بالعديد من المباني التاريخية البديعة، التي تعود إلى الزمن الجميل، والتي كانت مُعدة لاستقبال الزوار خلال شهور الصيف.
نجوم هوليوود
وتستمد مدينة سان سيباستيان شهرتها الحالية بشكل أساسي من نجوم هوليوود، الذين يأتون للمشاركة في المهرجان السينمائي الدولي خلال شهر أيلول (سبتمبر) من كل عام، ومنهم على سبيل المثال جوليا روبرتس وبراد بيت وميريل ستريب وروبرت دي نيرو، والذين أعربوا عن إعجابهم وحبهم الشديد لهذه المدينة الساحرة.
ومن المتوقع أن يساعد الاهتمام الدولي بمدينة سان سيباستيان باعتبارها عاصمة الثقافة الأوروبية خلال العام 2016، على ازدهار الحركة السياحية، من خلال تنظيم ما يزيد على 60 حدثاً من الفعاليات والأحداث الثقافية المثيرة وعروض الطهي لأشهر الأطباق، التي يمتاز بها إقليم الباسك.
ركوب الأمواج
وإلى جانب العروض الثقافية تتمتع مدينة سان سيباستيان بشهرة عالمية باعتبارها من أجمل مناطق ركوب الأمواج في العالم. وأوضح خوسيبا أوروتيا، من مدرسة بوكاس تعليم ركوب الأمواج، قائلاً: “في واقع الأمر لقد بدأت رياضة ركوب الأمواج في أوروبا في منطقة بياريتز المجاورة”. وتمتاز الأمواج في هذه المنطقة بجودة مذهلة، وخاصة في شاطئ “زوريولا”؛ حيث يمكن الاستمتاع بركوب الأمواج على مدار العام. وتبلغ نسبة عشاق ركوب الأمواج ما يصل إلى
30 % من السياحة الخارجية، التي تأتي إلى مدينة سان سيباستيان سنوياً.
عاصمة الذواقة
وبالإضافة إلى ذلك، تعد مدينة سان سيباستيان عاصمة الذواقة في العالم بلا منازع؛ حيث توجد هنا أكبر كثافة لنجوم ميشلان، والبالغ عددها 16 نجمة.
وأكد خوان ماري أرزاق قائلاً “لا يمكن للسياح أن يستمتعوا بالطعام في أي مكان في العالم مثل مدينة سان سيباستيان”، وأضاف أن المطعم الخاص به والحاصل على ثلاث نجوم يعد من أفضل المطاعم في العالم؛ حيث يقصده المشاهير لتناول الأطباق المميزة، ونال طبق أسماك التونة مع الأعشاب البحرية وكذلك طبق لحم الضأن مع زهور اللوتس إعجاب كل من روبرت دي نيرو وميريل ستريب.
كما أشار براد بيت أثناء زيارته للمطعم مع النجم كوينتن تارانتينو إلى أنه تناول أفضل عشاء في حياته.

اقرأ أيضاً:   مصدر يحدد لسواليف موعد بدء تطبيق #حظر_الجمعة

(د ب أ)

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى