سامي الداوود يبرر .. لكن الصمت ابلغ معاليك

سواليف
كتب نادر خطاطبة

يبرر الوزير سامي الداوود في توضيحه تعيين مفوضين بهيئة الطاقة والمعادن،مباشرة ودون اعلان ان هذه الوظائف لم تعد قيادية، والتعيين فيها يتسق مع نظام الخدمة المدنية وان الاجراء بسياق ترشيق الجهاز الحكومي وضبط الانفاق…

التعيينات انجزت قبل يومين بالمقابل تعيين مماثل بذات الجهة، انجز قبل ٤٠ يوما عُلل ان من جرى تعيينه خضع للاعلان والامتحان للوظيفة كونها قيادية وادى صاحبه اليمين في ١٩ ايار الماضي …
طالع أيضاً: شروط تعجيزية لوظيفية قيادية .. والتعيين لمن لم تنطبق عليه أي منها!! .. وثيقة يبدو ان القيادة كمهمة ادارية ، في زمن الكورونا طيعة ، لدرجة ان يكون امرا اعتياديا ان الوظيفة لشخص قيادية وخاضعة لاشتراطات ، ولاخر غير قيادية تمنح ” كعطية ما من وراها جزيِّة ”

النص التالي من وكالة الانباء الاردنية وقت كانت ذات الوظيفة قيادية بتاريخ ١٩ ايار ..

– أدى عماد محمد النجداوي اليمين القانونية أمام رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز الثلاثاء، بعد تعيينه مفوضا في هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن.

وكان مجلس الوزراء قرر الشهر الماضي تعيين النجداوي مفوضا في الهيئة بعد حصوله على أعلى العلامات بين جميع المتقدمين للوظيفة بالاستناد للتعيين على نظام الوظائف القيادية.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق