سامحيني يا أمي / كرم الشبطي

سامحيني يا أمي

إن ركلت بطنك يوماً
وأنا داخل الرحم أغني
أعزف الألحان المجيدة
لا تخرجونني من هنا
سمعت روايتكم وحديثكم
تبادلتم القبل علي حسابي
في غرفة مظلمة ومكتظة جداً
كأنكم تسرقون الفرحة عبر لحظة
متعة الانسان وقت ما يكون متعبا
لكني كنت داخل الأحشاء متيقظاً
عاقبت نفسي قبل أن أخرج حقا ً
من شدة تمردي كنت أصرخ قويا ً
كيف سمحتوا لهم بطردنا من أرضنا
لماذا هربتوا وتركتوا خلفكم عاراً
أعتذر والمقصود ليس أنتِ يا أمي
أعلم كل ما حدث لتلك الطفلة البريئة
قتلوا الأهل جميعا ولم يتركوا لها سنداً
حال شعب تهجر من خيانات الأنظمة الوارثة
ظلم الكون انحسر وقسم حسب مصالح الامبريالية

الشاعر لا يتناقض مع نفسه
هو عالم آخر يسكنه وحده
قد يكون الكون كله حاضره
وقت ما يكتب قصيدة نزفه

القدر حرمني من الشيء الكثير
لكن منحني هنا الحب بكل صديق
باقة ورد وقبلة الشكر الجزيل لكم

كتبت من الأشعار مايكفي
ذات حلم داخلي يراودني
هو الطفل الصغير لا يكبر
رجل مواقف والصرخة وطني

الكلمة عطر الماء للحب
لا تحرموا بعضكم البعض منها
كونوا السبيل والحق لما نراه
شعور يختلجنا ويحيينا في زمن فقد قيمته
لم يبقى منه غير الذكريات والوفاء في حسنه

عشقت زمن الرصاص
كان يواجه عبرالشدة
صورة الحب في عيني
روحي والأم نظرة بعد
سبق الكل وبقيت وحدي

الحرية التي أربكتني
لم تكن متوقعة أبدا
رأيتها في دمعة مرأة
رواية التاريخ للوطن
روح تناجي وتصرخ توقف

عندما يصبح الموت هو الحل
تأكد لا كلمة تقال بعد ذلك
مهما كتبنا وصرخنا لا نوصف
حقيقة اليأس الساكن شعبنا
فقد كل ما يملك والحلم خبز

تعودنا بعد كل هزيمة
نبارك النصر والفرح
دمار فراق ووداع ألم
نصرهم علي حساب وطن
بعيد عن حقيقة هذا الزمن

للأسف السلة كلها فاسدة
تدفعنا الراية نحو الهاوية
لا شعب لا طن كلنا محرقة
غرابة تحول تصبح أمنية
لا جدال بعد تلك النظرية

الحرية هي الأساس
الفكر الحر الخلاص

المرأة وطن الشمس
الأرض القمر السماء
سماح لروح الشهداء

كرم اليقين
من سحر عينيك
كتبتك عبر التدوين
هل تصدقين عشق المجانين
صباحك الفل والياسمين سيدة الأرض فلسطين

تحدي المحتل
نبع عشقك أنتِ

اسمي واسمك ارتبطا
من الحبل السري احتضنا

المرأة تغار من ظلها
الرجل يهاب النظر اليه
صراع قلوب في لحظة سير
حرية الصدق نبضك صديقي
روحك والشهادة ترسم الأمل الحق للوطن

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق