سالم الفلاحات يكتب .. سفيان التل ورفاقه

#سواليف

#سفيان_التل ورفاقه

كتب الشيخ #سالم_الفلاحات

سفيان سيفٌ و #الشهامة غمده            من يجهل #الصقر العظيم شواهُ

مقالات ذات صلة

ومضى الى التسعين شاهر سيفه       بالحق لم يصمت ولم يتبلدِ

بالخير يشدوا دائما شدْو الذي          ذاق المرارة في سبيل السؤدد

من يخطف الرجل الكبير فانه          عبد رقيق جاهل  لا يهتدي

يا أيها السجان شُدّ وثاقه                وبغلظةٍ  احزمْ ولا تتردد

واشفِ غليل #الظالمين فانّهم             عطشى  كأن عطاشهم صَدٌ صَدِي

سفيانُ عاش من الحياة طويلَها          يبني البلاد  بهمة وتجلّـــــــــــــدِ

اَوَ يحبس  التل الكبير بغرفة؟               او يسجن #الاسد الهصور بقمقم؟

سفيان يسجن والرفاق  كانما                سرقوا البلاد اوِ استحلّوا المحرما

يا أيها الطودُ الشموخُ تحية ً                من قلبِ مجروحٍ غدا يتنــــــــــهّدُ

نفديك لو كان الفداءُ ميسّرا                  وسلامنا للصحب عندك فاصبروا

انّ الطريق طويلةٌ طولَ المدى              تحتاج غذّ السّير حتى تًنصروا

يا ربّ إنا ثلةٌ في غابــــــــــــة              مَلآى بكل الغادرين الفُجّـــــــرِ

سفيانُ للتسعين يمضي مُسرعا              لولا رضاكَ لعاش فوق الأبحر

لم يبق َالاّ بضعة من أشهرٍ                   وسينبتُ الزرع ُالجميل الاخضرُ

وسيعود مجدُ السالفين وعزّهم                 فتبختروا  وتكبروا وتجبروا.

سالم الفلاحــــــــات6/12/2022

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى