“ساعات حاسمة”.. الجهاد الإسلامي: تقدم حقيقي في الورقة الأخيرة لاتفاق وقف إطلاق النار / فيديو

#سواليف

كشف محمد الحاج موسى المتحدث باسم حركة #الجهاد_الإسلامي، عن تقدم حقيقي في الورقة الأخيرة لاتفاق وقف إطلاق النار في #غزة، التي سلمت للمقاومة في الأيام الماضية.

وقال في حوار مع المسائية على الجزيرة مباشر، إن وفدًا من حركة المقاومة الإسلامية ( #حماس ) تسلم الورقة الأسبوع الماضي، واستفسروا عن بعض البنود، وتم تجهيز الرد الذي سيقدم إلى المسؤولين في #مصر.

وأكد أن المقاومة سعت إلى تذليل العقبات كافة لتصل إلى اتفاق يضمن وقف إطلاق النار، مشيرًا إلى أن أمامهم “ساعات حاسمة لنرى جدية الاحتلال”.

وأشار إلى أن الاحتلال “هو الذي كان يتعنت على مدار الوقت خلال المفاوضات السابقة، وكان تارة يضع المشكلة على المقاومة، وتارة أخرى على الوسطاء، رغم أنه هو السبب في التأخير ويؤكد على اجتياح رفح”.

وأوضح أن المقترح الحالي يختلف عن المقترحات كافة التي قدمت سابقًا، وكان هناك تنازلات واضحة من قبل الاحتلال، مشيرًا إلى الحاجة إلى تعديل بعض الصياغات.

وقال إن الرد الذي قدمته المقاومة “ليس فيه تغيير جوهري في بنية هذه الورقة التي قدمت، ولكن بعض المفردات فيها إشكالية في صياغتها”.

وأشار إلى أن المقاومة أرادت تأكيد مسألتين، أن “يكون هناك بند واضح لوقف إطلاق النار ووقف هذه الإبادة، وكذلك مسألة الانسحاب الكامل من قطاع غزة، وبالتالي لا يمكن لأحد أن يتحدث عن أن المقاومة لم تتعاطَ بإيجابية”.

وبيّن أنهم طالبوا بضمانات دولية “تشمل روسيا وتركيا وغيرها من الدول”.

والاثنين الماضي، أفادت وسائل إعلام مصرية بأن وفد (حماس) غادر القاهرة، وسيعود إليها مرة أخرى برد مكتوب على مقترح مصري بشأن صفقة تهدئة في قطاع غزة.

وفي اليوم ذاته، أعلن وزير خارجية مصر سامح شكري، في كلمة بمنتدى دولي في الرياض، وجود مقترح من بلاده على طاولة المفاوضات بشأن التوصل إلى هدنة في غزة، داعيًا الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي لدراسته، دون تفاصيل أكثر.

يأتي ذلك بالتزامن مع حديث إعلام إسرائيلي عن وصول مدير الاستخبارات المركزية الأمريكية “سي آي إيه” وليام بيرنز إلى مصر، الجمعة، للمشاركة في محادثات صفقة الأسرى بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية.

وبوساطة مصر وقطر ومشاركة الولايات المتحدة، تجري إسرائيل و(حماس) منذ أشهر مفاوضات غير مباشرة متعثرة للتوصل إلى اتفاق لتبادل الأسرى، ووقف إطلاق النار.

المصدر
الجزيرة + وكالات
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى