زين وقرى الأطفال SOS تحتفلان بمرور ٢٠ عاماً على شراكتهما

5 بيوت تتبناها زين في القرى

سواليف
اربد ١٦ تشرين الثاني ٢٠١٩: احتفلت شركة زين الأردن وجمعية قرى الأطفال SOS الأردنية بمرور ٢٠ عاماً على الشراكة التي تجمعهما، والتي تقدم زين من خلالها دعمها للجمعية، للمساهمة في رعاية الأطفال المقيمين في قرى الأطفال وتوفير سبل العيش الكريم لهم.

واشتمل الحفل الذي أقيم في فرع SOS بمحافظة اربد، على العديد من الفقرات الفنية والترفيهية التي شارك بها أطفال القرية.

وتُقدّم شركة زين دعمها للجمعية منذ ٢٠ عاماً، من خلال تبنيها لمجموعة من البيوت في الجمعية، حيث بدأت بـ “بيت زين” الذي أنشأته الشركة في فرع SOS اربد في العام ١٩٩٩ وتتكفل بمصاريفه وكافة مستلزمات الأطفال القاطنين فيه، لتوسّع من دعمها مع مرور الأعوام، وليصل عدد البيوت التي تتبناها زين إلى خمسة بيوت في قرى الأطفال SOS في اربد وعمان والعقبة.

وإضافة إلى تبنيها للبيوت ورعاية الأطفال؛ تواظب زين على تنظيم زيارات وأنشطة متنوعة لأطفال قرى الأطفال SOS في مختلف المناسبات التي تشمل شهر رمضان المبارك والأعياد والعودة إلى المدارس وغيرها، لتقديم الهدايا وإدخال البهجة إلى قلوب الأطفال، ولإدامة التواصل معهم، ولترسيخ مفاهيم المحبة والتكافل والعمل الخيري التي تتبناها زين من خلال برامجها المستدامة للمسؤولية الاجتماعية، حيث يأتي دعم زين للجمعية، انطلاقاً من واجبها تجاه هذه الفئة من الأطفال الأيتام وفاقدي السند الأسري، للمساهمة في توفير متطلبات العيش الكريم وسط أجواء عائلية.

يذكر ان جمعية قرى الأطفال الأردنية هي جمعية وطنية غير ربحية تأسست عام 1983 برئاسة فخرية من جلالة الملكة نور الحسين، وتقدم في قراها الرعاية لما يقارب 250 طفلاً من الأيتام وفاقدي السند الأسري في ٣٢ منزلاً عائلياً في قراها الثلاث في عمان وإربد والعقبة، وفي بيوت الشباب والشابات الثمانية التابعة لها.

ويستند نموذج الرعاية في قرى الأطفال SOS الأردنية إلى أربعة مبادئ هي: الأم، الاخوة والأخوات، المنزل والقرية، وفي كل منزل في القرية توفر الأم الرعاية لخمسة إلى سبعة أطفال في جو يشبه إلى حد بعيد جو العائلة الطبيعي.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق