رفع أسعار السجائر .. لماذا لم تتدخل الحكومة وحماية المستهلك ؟

سواليف – خاص – فادية مقدادي
تفاجأ الأردنيون خلال الايام الماضية بقيام شركات التبغ والسجائر في الأردن برفع أسعار السجائر في الأردن بنسب مختلفة تراوحت بين 10 قروش و ٢٥ قرشا و ١٥ قرشا ، للباكيت الواحد ، وسط صمت حكومي على ما قامت به شركات الدخان دون أدنى تدخل منها أو من الجمعية الأردنية لحماية المستهلك ، والمفترض ان يكون لهما دور في رفع الأسعار والذي اعتبره المواطنون رفعا ظالما وجائرا وغير مبرر في ظل هذه الظروف الاقتصادية الصعبة والتي لا تحتمل المزيد من الأعباء على المواطن ، والتي سبقها اقتطاع علاوات الموظفين ، وتوقف كثير من القطاعات الاقتصادية وعمال المياومة عن العمل بسبب جائحة كورونا .
ويتساءل الأردنيون عن السبب وراء الصمت الحكومي وصمت حماية المستهلك عن هذا الرفع دون أن يكون له أسبابا ولا مسوغات ، إلا تبريرات واهية لم تقنع المواطن بأن الرفع بسبب ارتفاع كلف الانتاج دون توضيح رسمي حول ذلك .
مصدر في وزارة الصناعة والتجارة وفي تصريحات صحفية قبل يومين قال ان الوزارة لا دخل لها في رفع أسعار السجائر ، وان الشركات هي التي اتخذت هذا القرار ، وان دور الوزارة ينحصر في مراقبة أسعار السلع .

من جهة أخرى قال الخبير الإقتصادي والضريبي محمد البشير في حديث له عبر لقاء مع احدى الفضائيات مساء امس الاثنين، إن أسعار الدخان ارتفعت فعليا في الاسواق المحلية، لكن دون معرفة السبب الرئيسي لذلك، اذ لم تعلن الحكومة تعديل الضرائب على الدخان ولا تعديل أسعارها

وأكد أن الحكومة تتحمل مسؤولية رفع “الدخان” في الأردن، والشركات لا يمكنها رفع أسعاره .

وبين البشير، أن على الحكومة التدخل في رفع أسعار الدخان، مشككاً في أن الحكومة “لا تعلم عن رفع السجائر الذي قامت به شركات التبغ في الأردن ”

ولفت الى أن حصة الحكومة من سعر علب السجائر يقارب الـ 70%، وهي شريك رئيسي في بيع الدخان، عبر العوائد الضريبية المفروضة على الدخان .

وبين أن الشركات لا يمكنها رفع أسعار الدخان لوحدها دون وجود تفاهمات مع الحكومة، أو تقديم مبررات لذلك .

وعزا بعض المواطنين رفع اسعار الدخان بهذه الطريقة والصمت الحكومي الى سيطرة حيتان الدخان في الاردن على الاسواق ، ورضى حكومي على ذلك ونسبة ارباح محفوظة للحكومة من هذا الرفع حسب وصفهم .
وما زال المواطن الأردني يسأل : من المسؤول عن رفع أسعار الدخان في ظل هذه الظروف ، والتي تم استغلالها كون الدخان مادة لا يستطيع المدخن الاستغناء عنها ، مطالبين الحكومة وحماية المستهل بالتدخل لوقف هذا الرفع غير المبرر والذي لم يكن له مثيل في الدول المجاورة ، حيث لم تشهد اسواق الدول العربية رفعا لاسعار السجائر رغم أن أسعارها أقل منها في الأسواق الأردنية ، مع اخذ الفرق في الوضع المعيشي بعين الاعتبار .

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق