الاصابات
669٬300
الوفيات
7٬855
قيد العلاج
57٬401
الحالات الحرجة
729
عدد المتعافين
604٬044

رسالة بلا حدود…….؟! / محمد الصبيحي

رسالة بلا حدود…….؟!
أيتها الغيوم المتجولة في كل مكان، هل مرّ بكِ أعرق وأخصب وأكرم النفس وأنبل النفوس أكثر من ذاك الطفل المتجنس بقيم ومعاني الرجولة التي نفتقرها بمعنى الكلمة، وديع…. أكتبُ الأن ودموعي تذرف على الورق، وعيناي تشتعل كمشعل الحرية عندما وكلما أشاهد ذاك الفيديو الذي قام به ِ الفارس ” فارس خليفة”.
في البداية وقبل كل شئ أشكر اللّٰه تعالى بغيومه ِ الخيرة على كشف كهف تلك الأسرة المظلم عن عيوننا.
المدح في غير موضعه ِ سخرية مبطنة، تلك العائلة التي تستحق المدح والثناء وتحمل ُ على كتفيها بذور خير وفخر، وإيماناً مني أندفعت ُ على كتابة هذه السطور والمعاني النابعة من الروح.
عندما فكرت ُ في الكتابة أول ما خطرلي، كيف سنواجه سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه؟
وديع ذاك الطفل الذي بلغ من الكبر ِ عتيا ومن الجمال تقيا، من عاش تقياً عاش قوياً.
سَنكتب ..

اقرأ أيضاً:   الشيطان يكمن في التفاصيل !!!

إنّا خُلقنا لنكتب،َ نَقرأَ، نَحلمَ، نَضحكَ، نَبكيَ ونَمشي…
نمضي بدربِ الضّياع إلى حَتفنَا المُرتجى عاشقًا يُقبّلُ أيامنَا باسمَ الثَّغرِ حتى تَنامَ طويلاً ولستُ سأسألُ عمَّا تريد المسافة من خلفِ هذِي الخُطوط التي أَشتهي رسمها فوقَ كفّي لأخلطَ ترتيب كلِّ الخطوطِ التي قَدري- شاءَها دَربهُ- لعلي أُضيّعُهُ… حينها… سَأختارُ لي صُدفي.

اقرأ أيضاً:   وزن الغبار

سَنكتب…….
وللدّمع ِ…كي لا يُبلل قُطنَ السَّحابِ وللقطنِ… كي يَشتهي نَزفنا عند حدِّ الجراحِ العميقةِ جدًا وللجرحِ… كي لا يضيقَ فيتّسِعَ الألمُ الـمُنتشي من كؤوسِ الحنينِ / وللـ….. ذاك الذي قد تسمّيتُ منهُ.
سَنكتب…..
للحزنِ كي لا يموتَ من الصَّمتِ فينا وللحبِّ كي لا تموتَ المعاني……

سنفتحُ للشمسِ كلَّ صباحٍ شبابيكنا كي نبرهنَ لليل أنَّا نعَيشُ: فنَصحُو ونَطهُو ونَغتابُ من عبروا في التَّذكر من دُون قصدٍ ونَقرأ في صحفِ اليومِ أخبار أمسٍ ونَبدأ ترتيبَ أحلامنا في البقاءِ وتأثيثها من خيالِ الحياةِ ومن ثمّ نَدفنُها في قبورٍ بها شُرفاتٌ تُطلُّ على رحمة الله…

اقرأ أيضاً:   لا نستحق كل هذا الاستخفاف!! / مصطفى خريسات

يا رحمة الله قُولي:

متى سوف نعرف أنفسنا جيدا ؟؟؟

مَتى سوفَ ننسَى الكتابةَ / نَرتاحُ مِنها وتَرتاحُ مِنَّا ؟؟؟
أما رسالتي إلى الفارس ” فارس خليفة ”
في السماء نجوم ٌ كثيرة وأنت شمسها وبوجهك زادت تلك العائلة نوراً، ما أندر الرجال الذين نفشل في نسيانهم ولكن إذا مرَّ أحدهم بصفحة الروح دمغها إلى الأبد بوشمه.
فأنت نجم السماء ووشمه على جباه البشر.

#محمد_الصبيحي

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى