الاصابات
312٬851
الوفيات
4٬121
الحالات الحرجة
158
عدد المتعافين
295٬705

راصد … 289 ملاحظة انتخابية جرى التعامل معها

سواليف

٧٪ من الأردنيون مارسوا حقهم بالاقتراع حتى الساعة 10:30 صباحاً.

البادية الجنوبية الأعلى اقتراعاً بـ 21.9

٪ وعمان والزرقاء الأقل اقتراعاً بـ 0.4%

289 ملاحظة انتخابية تم حل معظمها بعد التواصل مع الهيئة المستقلة.

2,500 فريقاً مراقباً نشره راصد لمراقبة مجريات عملية الاقتراع والفرز.

انطلاقة سلسة للعملية الانتخابية خلال الفترة الصباحية.

ضمن جهود تحالف راصد في مراقبة الانتخابات النيابية لمجلس النواب التاسع عشر، يعمل فريق راصد على مراقبة مجريات يوم الاقتراع من خلال 2,500 راصداً موزعين ما بين ثابتين في غرف الاقتراع ومشرفين في مراكز الاقتراع وراصدين متحركين، إضافةً إلى غرفة عمليات مركزية لجمع البيانات والمعلومات الواردة من الراصدين وتحليلها والتحقق منها عبر الاتصال المباشر.

كما عمل راصد على بناء تطبيق إلكتروني يحتوي على النماذج الخاصة بعملية المراقبة ليتسنى للفرق العاملة في الميدان استخدامها إبان عملية الرصد التي يتم تنفيذها.

وتغطي فرق راصد ما نسبته 75٪ من مراكز الاقتراع حول المملكة. في الوقت ذاته، تضمنت معايير توزيع المراقبين والمراقبات توقعات التركز الجغرافي للانتهاكات الانتخابية ومناطق التوتر، وذلك استناداً إلى مجموعة من المعطيات التحليلية، والتي تضمنت تتبع ملاحظات وشكاوى الناخبين والناخبات والمرشحين والمرشحات خلال فترة الحملات الانتخابية، وحدة التنافسية بين المترشحين والمترشحات، بالإضافة الى مناطق تكرار التوتر الانتخابي سابقاً، والتي تم استنباطها من خلال الخبرات التراكمية لفريق العمل.

وذكر تحالف راصد أنه تم تحليل بيانات ما قبل بدء الاقتراع (نموذج المراقبة أمام مراكز الاقتراع) ما نسبته 86.4٪ من مجموع المراقبين والمراقبات في الميدان، بينما تم تحليل بيانات الفترة الصباحية بنسبة 88.9٪ من فرق المراقبة الميدانية.

وبينت النتائج أن 89٪ من مراكز الاقتراع كانت محددة بشكل واضح (تواجد لوحات إرشادية للمواطنين والمواطنات)، فيما وصلت نسبة مراكز الاقتراع التي تواجد بالقرب منها (أقل من 50 متر) دعاية انتخابية إلى 49.8٪ من مجموع مراكز الاقتراع.

وتبين أن 7.2٪ من المراكز تواجد بداخلها دعاية انتخابية ومثال ذلك مركز اقتراع مرو الثانوية للبنات في دائرة الأولى لمحافظة اربد، وفيما يتعلق بسهولة وصول الأشخاص ذوي الإعاقة فقد تبين أن 89٪ من مراكز الاقتراع مجهزة لاستقبال الأشخاص ذوي الإعاقة.

كما أظهرت نتائج تحليل المعلومات الواردة من فرق المراقبة إلى أن ما نسبته 99٪ من غرف الاقتراع كانت جاهزة لاستقبال الناخبين والناخبات قبل الساعة 7:30 صباحاً، وتبين أن جميع غرف الاقتراع يسلم بها أقلام حبر وقفازات إلا في بعض الحالات التي تم رصدها.

وبما يتعلق بتدفق الناخبين، شهدت 20٪ من مراكز الاقتراع على مستوى المملكة تواجد طوابير من الناخبين والناخبات على أبوابها عند بدء عملية الاقتراع، حيث وصلت نسبة المقترعين لغاية الساعة العاشرة والنصف إلى 7٪ من مجموع الناخبين والناخبات المسجلين في الجداول النهائية.

وكانت الدوائر الانتخابية الأعلى بنسب الاقتراع هي، البادية الجنوبية بنسبة 21.9٪ من مجموع الناخبين والناخبات، تلتها البادية الشمالية بنسبة 15.6% ومن ثم معان والكرك بنسبة 14٪، أما أقلها فكانت في دوائر العاصمة عمان والزرقاء بنسبة 4٪ من مجموع الناخبين والناخبات فيها.

وفيما يخص التواجد الأمني، فقد شهدت مراكز الاقتراع تواجداً كثيفاً في محيطها وداخلها، حيث تبين أن كافة مراكز الاقتراع شهدت تواجداً لأكثر من 5 أفراد من مرتبات الأمن العام والدرك، فيما تبين أن بعض مراكز الاقتراع شهدت تواجداً لمرتبات الأمن العام داخل محيطها.

وفيما يتعلق بالوضع الأمني بشكل عام فلم يتم تسجيل أي حالات عنف أو مشاجرات أو توتر على مستوى الدوائر الانتخابية.

وتابع فريق راصد إحدى الشكاوى المرتبطة بعدم وجود اسم قائمة في دفتر اقتراع في منطقة عين الباشا – محافظة البلقاء، ولم يستطع فريق راصد إيجاد ما يثبت تكرار مثل هذه الحالة إن كانت الشكوى دقيقة وتم التواصل مع الهيئة المستقلة التي حققت بالحادثة بشكل مباشر وزودت فريق راصد بتقرير يفيد باستدعاء ممثل القائمة الذي اطلع على الأوراق المتواجدة مع اللجان الانتخابية وتأكد من وجود اسم القائمة في باقي أوراق الاقتراع.

وجمع فريق راصد ما يزيد على 289 ملاحظة تتعلق بسير العملية الانتخابية تم التواصل في معظمها مع الهيئة المستقلة للانتخاب وتصويب الجزء الأكبر منها بشكل مباشر.

هذا وقد بلغت عدد المخالفات المرتبطة بالتأثير على حرية الناخبين والناخبين ما مجموعه 35 ملاحظة من مجموع الملاحظات، فيما بلغت عدد الملاحظات الواردة المرتبطة بالتصويت العلني 20 حالة.

وكذلك ورد تعطل الربط الإلكتروني أو أجهزة الحاسوب فيما مجموعه 36 حالة، أما فيما يتعلق بتواجد أكثر من شخص عند المعزل الانتخابي فقد وصلت إلى 12 حالة من مجموع الملاحظات، و 33 ملاحظة تتعلق بعدم السماح لدخول مراقبي ومراقبات فريق راصد، حيث تم التواصل مع مسؤول فرق الرقابة وحل هذه الإشكالية بشكل مباشر.

بالإضافة إلى 25 حالة تتعلق بعدم تنقيط الحبر أو التنقيط على إصبع غير السبابة اليسرى، 81 ملاحظة تتعلق بتأخر افتتاح غرف الاقتراع، و4 حالات توقف لعملية الاقتراع.

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى