رائد فضاء غيشاني

رائد فضاء غيشاني
يوسف غيشان

لا أعرف اين وصل حتى الان المشروع التجاري الأمريكي الروسي المشترك الذي يتيح في المستقبل القريب الفرصة أمام سكان الارض بالقسدرة في الفضاء الخارجي …. حيث يتضمن البرنامج الذي يستمر عشرة ايام لكل رحلة الدوران حول القمر والانطلاق في الفضاء الأعمق حيث الالتحام مع سفينة فضائية هناك ثم العودة الى الارض … كل هذا مقابل (100) مليون دولار فقط لا غير تدفع سلفا.
سوف أحاول اقناع رئيس التحرير بأرسالي الى هذه الرحلة على حساب الدستور لتغطية هذا الخبر المهم اعلاميا ، وربما افتتاح مكتب للدستور في الفضاء الخارجي لبيع الصحيفة بطبعتها الانجليزية والفرنسية والروسية وغيرها على مرتادي الفضاء غير المتخيل ولا انصح بإرسال الطبعة العربية من الصحيفة لأن وصول العرب الى مرحلة السياحة الفضائية سوف تتأخر قليلا ، تحديدا لحين افتتاح كازينوهات وملاهي ليلية وصالات قمار هناك ،وهذا ما سوف يتأخر لحين التغلب تماما على قوانين الجاذبية لغايات لعب الروليت والنرد وما شابهها من العاب الميسر، التي هي الوحيدة التي تعطي العربان مبررا للخروج من صحاراهم.
طبعا من هناك سوف أرسل مقالي اليومي من اعماق الفضاء على الانترنت، حيث أراقب ما يحصل هنا بكل موضوعية وحيادية وحرية، وربما تقنع مقالاتي تلك رئيس التحرير بإبقائي بشكل دائم في الفضاء، حسب نظرية: ابعد عن الشر وغني له.
من هناك سوف اكتب ما ارى دون الخوف من قناوي الحكومات وبساطير الرقابات وبوابيج الحموات… سوف اكتب ما ارى وحينما ارجع، ان رجعت ف … للي قالتها ليلى.

الوسوم
اظهر المزيد

تعليق واحد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق