د امل نصير تتحدث عن حصاد عمادة شؤون طلبة اليرموك في سنتين

سواليف
1. جمعنا بين الأصالة والمعاصرة، فاسترجعنا ما تميزت به عمادة شؤون الطلبة في جامعة اليرموك من برامج وتقاليد ثقافية، وواكبنا ما استجد من برامج إلكترونية، وتكنولوجية حديثة.
2. أنشانا منصة إرشاد إلكترونية شاملة لإرشاد الطلبة في مناحي حياتهم المختلفة، وكذلك لخدمة المجتمع المحلي.
3. أعدنا الألق لجريدة طلبة اليرموك، فجعلناها منتظمة وملونة وإلكترونية تصل إلى الطلبة والعاملين في الجامعة والمجتمع المحلي بواسطة نشرها على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة، وكذلك فعلنا بدليل الطالب، فجعلناه إلكترونيا يستطيع الطالب الاطلاع عليه من خلال وسائل التكنولوجيا المختلفة.
4. أعدنا إيقاد شعلة اليرموك ذات المعاني والدلالات التاريخية والحضارية العريقة بعد توقفها لسنوات طويلة.
5-أعدنا فتح صندوق الملك عبد الله الثاني للتنمية بعد إغلاقه لسنوات، وقد أصبح اسمه مكتب الإرشاد الوظيفي ومتابعة الخريجين؛ ليخدم طلبة اليرموك تعليما وتدريبا.
6-نظمنا مسيرة ضخمة تأييداً لمواقف جلالة الملك عبد الله الثاني من القدس والمقدسات.
7-جهزنا ملعب الجامعة لعمل حفل التخريج في مدة قياسية بمساعدة الخيرين من أبناء اليرموك.

٨- نفذنا المئات من الأنشطة والمبادرات الطلابية الهادفة إلى تعميق قيم الولاء والانتماء والعمل التطوعي لدى الطلبة العام الماضي وعدد آخر العام الحالي، منها ما كان عن بعد (زووم) رغم الكورونا .
٩-أعدنا الأشرز والقيادة الواعدة، وشكلنا فريقيها من كليات الجامعة المختلفة.
١٠- بدانا بالتحضير لعقد مؤتمر طلابي هو الأول في عمادة شؤون الطلبة، ولن يكون الأخير بإذن الله ليصبح تقليدا سنويا راسخا في العمادة.
١١. شكلنا فريق الأسرة الإعلامية والثقافية لاستقطاب القدرات الكتابية والمهارات الإعلامية لدى الطلبة لإثراء جريدة طلبة اليرموك بأفكارهم واهتماماتهم، وللعمل على تدريبهم على المهارات الكتابية المختلفة.
١٢. استضفنا عددا من الشخصيات السياسية والعلمية والثقافية لمحاورة الطلبة وتوجيههم عن قرب، وعن بعد بواسطة زووم.
١٢. عملنا قاعدة بيانات متطورة لخدمة الخريجين ضمناها أسماء الشركات وعناوينها.
١٣. قمنا بتعديل تعليمات اتحاد الطلبة، فأضفنا ما هو مناسب لعام 2020 من إمكانية الاقتراع إلكترونيا، وطلبنا عمل كوتا للطلبات على غرار كوتا مجلس النواب الأردني.
12. كُسّرت مجاديفي مرارا وتكرارا، لكني كنت أعيد بناءها فجر كل يوم لأبحر من جديد في خدمة اليرموك وطلبتها .

قالت الأستاذ الدكتورة أمل نصير عميدة شؤون الطلبة السابقة إنّ رسالتنا في عمادة شؤون الطلبة تنطلق من حرصنا على ترجمة إدارة الجامعة في إتاحة الفرص الممكنة أمام طلبة الجامعة؛ لإشغال أوقات فراغهم، وصقل شخصياتهم ورعاية مواهبهم واهتماماتهم بتوفير بيئة جامعية داعمة للأنشطة اللامنهجية، والخدمات الطلابية المساندة للبيئة الأكاديمية، وبما يؤدي إلى تعميق قيم الولاء والانتماء، والعمل التطوعي وقبول الرأي والرأي الآخر في شخصياتهم؛ لتصبح جزءاً من سيرهم الذاتية، ومخزونهم المعرفي والثقافي عند تخرجهم من الجامعة، وانتقالهم إلى سوق العمل.
وأضافت العميدة في حديث شامل إنّ عمادة شؤون الطلبة من أهم عمادات الجامعة باعتبارها الأكثر التصاقاً وتواصلاً مع الطلبة خاصة فيما يتعلق بالجانب غير الأكاديمي من حياتهم الجامعية، فهي بيت الطلبة كما أسميها دائما .

وتالياً نصّ الحوار
س1 ما هي طبيعة الأنشطة والبرامج التي تقدمها عمادة شؤون الطلبة؟
نـصــيــر: تقوم عمادة شؤون الطلبة بتنظيم وتنفيذ المئات من الأنشطة والبرامج التي بلغت أكثر من 220 نشاطاً في العام الماضي، وتنوعت بين محاضرات وورش عمل وندوات ومعارض، بالإضافة لسلسلة من الاحتفالات التي تم تنظيمها في المناسبات الوطنية كعيد ميلاد جلالة الملك، وعيد الجلوس الملكي ويوم الجيش والثورة العربية الكبرى، وذكرى معركة الكرامة وكذلك المناسبات الدينية كعيد الإسراء والمعراج، وذكرى المولد النبوي والهجرة النبوية الشريفة وغيرها.
كما عملت العمادة على تنفيذ مجموعة من الزيارات إلى مؤسسات وطنية ضمن فعاليات برنامج اعرف وطنك الذي أتاح الفرصة أمام مجموعة كبيرة من الطلبة لزيارة تلك المؤسسات، والاطلاع على واقعها كمؤسسة الإذاعة والتلفزيون ومجلسي الأعيان والنواب، ومديرية الأمن العام، والمركز الجغرافي الملكي، ومركز الملك عبد الله للتصميم والتطوير، إضافة إلى تسيير نحو ثماني رحلات لتتبع مسار الثورة العربية الكبرى إلى مدينة العقبة “طلاب وطالبات” وبالتعاون مع مديرية التوجيه المعنوي في القوات المسلحة الأردنية.

س2 هناك العديد من المبادرات التي يتم تنفيذها من خلالكم، ما هي نوعية هذه المبادرات وآليات تنفيذها؟
نـصــيــر: لقد تم تنفيذ العشرات من المبادرات التي تقدم بها الطلبة ومنها مبادرات تتعلق بزيارات لمراكز الأيتام، وسلسلة مبادرات في الميزان لزيادة الوعي القانوني عند الطلبة في الكثير من القضايا التي تخصهم، وسلسلة مبادرات بصمة جغرافي، والمناظرات الطلابية، ومبادرات ذات العلاقة بالجانب الصحي كالتبرع بالدم والأيام الطبية المجانية، ومبادرات ذات طابع خيري وإنساني مثل فطورك علينا، ومشاركة طلبة الجامعة في طرود الخير، وتوزيع الماء والتمر والحلوى وغيرها في مناسبات مختلفة، إضافة إلى عشرات الأنشطة التي قامت الأندية الطلابية بتنظيمها وبدعم وإشراف من العمادة زاد عددها على أربعين نشاطاً حول مضار التدخين، والمخدرات والجرائم الإلكترونية، ومشاركة طلبة الجامعة في الملتقى الوطني للجامعات الأردنية بورقة بحثية في الملتقى الاستراتيجي للقيادة الشبابية، ومشاركة طلبة الجامعة في بطولة المناظرات، والمشاركة في فعاليات المؤتمر الوطني للشباب.
وعن آليات التنفيذ، فإنّ العمادة أعدّت نموذجاً خاصاً بالمبادرات يقوم الطلبة الراغبون بتنفيذ مبادرة بتعبئة البيانات والمعلومات المطلوبة التي تعطي العمادة تغذية راجعة عن طبيعة وأهداف ومضامين المبادرة حيث أنّنا نسعى لمبادرات هادفة نوعية وليس كمية، وبوجه عام، فإنّ أغلب مبادرات الطلبة تنم عن وعي وبعد نظر وفكر ثاقب لدى الطلبة.
س3 تعتبر شعلة اليرموك من التقاليد العريقة التي قمتم بإعادة إيقادها في العام 2019، ماذا كانت رؤيتكم حول هذا الشأن؟
نـصـير: لقد ظلت جامعة اليرموك على الدوام منارة إشعاع علمي وحضاري ومركزاً للتنوير وصقل المعرفة، وكانت شعلة اليرموك التي يتم إيقادها في بلدة سحم ويصل بها حاملوها إلى مكانها المعهود داخل الحرم الجامعي، من أبرز التقاليد التي تميزت بها اليرموك بين شقيقاتها الجامعات الأردنية، وكانت رؤيتنا حول إعادة إيقادها بعد توقف دام أكثر من عشرة أعوام، تأكيداً على أن العلاقة بين اليرموك المعركة واليرموك الجامعة هي علاقة أزلية، فالأولى حقق فيها المسلمون نصراً مؤزراً على الأرض الأردنية، والثانية كانت وما زالت مصنعاً للقادة وإعداد الكفاءات الوطنية التي أسهمت في تحقيق رفعة الأردن والمجتمع العربي وتقدمهما، ولذلك كنا حريصين على إعادة هذا التقليد الحضاري العريق إلى الجامعة وبمشاركة واسعة من مختلف فعاليات المجتمع المحلي وطلبة الجامعة حتى تكون اليرموك كما هو العهد بها حاضنة لكل عمل مبدع ومكاناً يلتقي فيه أبناء الوطن من كل حدب وصوب.
س4 كانت عمادة شؤون الطلبة سبّاقة في تنظيم مسيرة ضخمة في العام 2019 تأييداً لمواقف جلالة الملك عبد الله الثاني من القدس والمقدسات، هل من تعقيب لكم على ذلك”
كنا وما زلنا فخورين بحجم الجهد السياسي والدبلوماسي المكثف الذي يقوم به جلالة الملك عبد الله الثاني لمناصرة القضايا العربية والإسلامية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية والقدس الشريف إذ وقف جلالته موقفاً مشرفاً في وجه كافة الإجراءات التي خططت لها واتخذتها إسرائيل وأجرى اتصالات، وقام بجولات وزيارات إلى مراكز صنع القرار العالمي منادياً بضرورة أن يتحمل المجتمع الدولي مسؤولياته إزاء الانتهاكات الإسرائيلية الصارخة.
واعتزازاً وإكباراً من الجامعة لتلك المواقف الملكية جاءت المسيرة الحاشدة التي جابت حرم الجامعة في التاسع من نيسان من العام 2019 وشكلت لوحة بانورامية متميزة من أسرة الجامعة وطلبتها وعدد من فعاليات المجتمع المحلي، وكانت تظاهرة وطنية فريدة من نوعها أكدت على عمق اللحمة الوطنية وعلى تكاتف الأردنيين ووقوفهم صفّاً واحداً مؤيداً لمواقف جلالة الملك ونهجه في نصرة قضايا الأمة والدفاع عنها.
س5 أيضاً تم إنشاء منصة شاملة للإرشاد الإلكتروني هي الأولى على مستوى الجامعات إلى أين وصلت وماذا قدمت للطلبة؟
نصير: نبحثُ دائماً عما يوفر وقت الطلبة وجهدهم من خلال تسخير الإمكانات الإلكترونية، وكانت منصة الإرشاد الإلكتروني فكرة نستهدف من خلالها التسهيل على الطلبة الذين يبحثون عن إرشاد وتوجيه في قضايا أكاديمية وخاصة، وقد كانت هذه المنصة حلماً سابقاً لي منذ كنتُ مديرة لدائرة الرعاية الطلابية ونائبة لعميد شؤون الطلبة 2008 إذ لاحظتُ أن هناك صعوبة أحيانا في التواصل بين الطلبة وقسم الإرشاد إما للخوف أو للحرج.
وعندما عدت عميدة لشؤون الطلبة عادت الفكرة معي، خاصة وأني لم أجد إلا مرشدا واحدا يخدم عشرات الآلاف من الطلبة، وأن مسألة تعيين مرشدات ومرشدين جدد ستكون طويلة نوعاً ما، فكان لا بد من التعامل مع الموضوع بصورة إلكترونية.
وتتميز المنصة بأنها شاملة بوجود مندوبين متخصصين من كليات الطب والصيدلة والقانون…، ومن الجهات المعنية بالمخدرات والجرائم الإلكترونية لتقديم الاستشارات اللازمة للطلبة وأبناء المجتمع المحلي. فهي تتيح للطلبة التواصل مع المختصين في مختلف المجالات التي تعنيهم في أي وقت وفي أي مكان، وبسرعة فائقة وبسرية تامة تتيح لهم الاستفسار عما يريدون، كما تميزت المنصة بأنها متاحة للمجتمع المحلي ولأولياء الأمور بشكل خاص، وبذلك تكتمل أركان العملية الإرشادية، فنحن معنيون بمتابعة أوضاع الطلبة الأكاديمية إضافة إلى تقديم الاستشارات المباشرة اللازمة للطلبة بواسطة مراجعة مكتب الإرشاد في العمادة.

س7 جريدة طلبة اليرموك من المنابر المهمة التي يعبّر فيها الطلبة عن هواياتهم ومهاراتهم، وقد جعلتموها إلكترونية ملونة تصل إلى الطلبة على هواتفهم، فما هي الموضوعات المسموح لهم الكتابة فيها؟
جريدة طلبة اليرموك تأسست منذ مطلع ثمانينيات القرن الماضي، وكان ذلك دليلاً على رغبة الجامعة في إتاحة الفرصة للطلبة للتعبير عن مواهبهم الكتابية والأدبية والفنية، ونحن حريصون على ذلك إذ نواصل إصدار هذه الجريدة ونقوم بالإعلان المستمر للطلبة لمراجعة القسم المعني لتزويده بكل ما يمكن للطالب أن يبدع فيه، من مقالة أو قصة أو شعر أو معلومات دينية وعامة أو رسومات بورتريه وغيرها، ونحن لا نضع مقيدات أو محددات أمام الطالب حول الموضوع الذي يرغب بالنشر فيه.
ويسرني القول إنّ الجريدة اتخذت شكلاً جديداً منذ عامين إذ بدأ إصدارها ملونة؛ مما أضفى عليها طابعاً جمالياً متميزاً، وجعلناها إلكترونية لتسهيل وصولها إلى جميع الطلبة والعاملين في الجامعة، وكذلك لخفض النفقات، وواصلنا إصدار الجريدة حتى خلال عطلة “كورونا” بصيغة إلكترونية حيث تم إصدار 3 أعداد تضمنت موضوعات عديدة بمناسبة الأعياد الوطنية، وذكرى معركة الكرامة إضافة إلى مشاركات الطلبة، وتم نشرها على موقع الجامعة، وأستطيع القول إنها أصبحت جريدة شهرية.
س6 تقوم عمادة شؤون الطلبة بتقديم خدمات ومساعدات مالية لطلبة الجامعة، فما حجم هذه المساعدات؟
تم خلال العام الجامعي الماضي صرف قروض بقيمة (123471) دينار استفاد منها (508) طالباً، كما تم صرف مساعدات بقيمة (33921) دينار استفاد منها (142) طالباً، وخلال العام الجامعي الحالي فقد تم صرف قروض ومساعدات للطلبة بقيمة ( 62459) ديناراً استفاد منها (331) طالباً وطالبة، كما تم صرف أجور تشغيل بقيمة (72484) دينار استفاد منها (200) طالباً للعام الجامعي 2018/2019 بينما بلغت قيمتها في العام الماضي، 44505 ديناراً استفاد منها 165 طالباً وطالبة من مختلف كليات الجامعة.
8س-هل لكم دكتورة أمل أن تحدثينا عن صندوق الملك عبد الله الثاني للتأهيل الوظيفي ودوره في تأدية رسالة العمادة خاصة وأنكم أعدتم افتتاحه بعد توقفه لعدة سنوات
نـصـيـر: لقد أسفرت الجهود التي قمنا بها عن إعادة افتتاح صندوق الملك عبدالله الثاني للتأهيل الوظيفي، ومن ثم استأنف نشاطاته إذ تم عقد العديد من الدورات والورش التدريبية لطلبة الجامعة منها كان عن بعد في ظل جائحة الكورونا.
س9 استديو الحرف من الأستودهات التابعة لعمادة شؤون الطلبة، ما هو الدور الذي يقوم به؟
نعم صحيح، يقوم استوديو الحرف بتدريب طلبة كلية الفنون ضمن ورش الرسم والحفر على الخشب، كما يقوم بتدريب الطلبة على مجموعة من الأعمال الفنية، مثل فن السيراميك الجداري، وتنفيذ ورش رسم وجداريات والمشاركة في معارض الفنون التشكيلية التي تقام في مناسبات مختلفة على مدار العام.

س11 لقد حققت فرق عمادة شؤون الطلبة الكثير من الجوائز عبر فرقها الرياضية، ما هي رسالتكم بهذا الشأن؟

تضطلع عمادة شؤون الطلبة بمسؤوليات وواجبات كبيرة، فهي إضافة إلى ما ذكرت سابقا تشرف على تنظيم حفلات التخريج، وكذلك الإشراف على إعداد وتنظيم البطولات الرياضية وتدريبها بكفاءة عالية حتى تكون قادرة على تحقيق المنافسة في البطولات المحلية والعربية، ولله الحمد فقد تبوأت فرقنا الرياضية في كرة السلة والقدم واليد والطائرة والريشة والتايكواندو للذكور والإناث منصات التتويج في الكثير من المسابقات الرياضية على مستوى الجامعات الحكومية والخاصة، والاتحاد الرياضي في الجامعات الأردنية لجميع الألعاب الرياضية، وفي مختلف الألعاب الرياضية، وهذا ما كان ليتحقق لولا الدعم والرعاية المباشرة من قبل إدارة الجامعة والزملاء المدربين في الدائرة حتى يرفعوا اسم جامعة اليرموك عالياً، وهذا فخر واعتزاز لنا جميعاً، وليس بالأمر الجديد على اليرموك.
ولدينا كذلك قسم المعسكرات والجوالة الذي قام بتنظيم العديد من الحوارات الشبابية لطلبة الجامعات الأردنية من الذكور والإناث، ومن بينها تنظيم معسكر عمل تطوعي لطلبة الجامعة لصيانة منازل أسر فقيرة في محافظة عجلون، وتنظيم زيارات لطلبة قسم المعسكرات والجوالة إلى المركز الوطني لإدارة الأزمات، والمشاركة في تنظيم المؤتمر الأول للتوحد، والمشاركة في الجلسات الحوارية حول مشروع البرلمان الشبابي، والمشاركة في انتسابات الأندية الطلابية وعمل فيديو بمناسبة عيد الاستقلال.

س10 ما هو دور اتحاد الطلبة والأندية الطلابية في ترجمة رسالة الجامعة؟

اتّحاد طلبة الجامعة هو رديف لنا في عمادة شؤون الطلبة والعلاقة بين الجانبين علاقة عنوانها ومضمونها الحرص على مصلحة الطلبة، ويقوم الاتحاد بتنظيم نشاطات وبرامج متميزة زاد عددها عن خمسين برنامجاً ونشاطاً ما بين ندوة أو محاضرة أو ورشة عمل، وتسيير رحلتين لأداء مناسك العمرة وبأسعار تفضيلية خدمة للطلبة، وهناك تعاون مستمر وتنسيق دائم بيننا ونتفق على آليات حلّ اي قضية قد تواجه الطلبة.
وأود الإشارة هنا إلى أننا ومنذ إعلان تعطيل الجامعات كجزء من مؤسسات الوطن بسبب فيروس كورونا، فقد قامت العمادة باحتضان الطلبة ومساعدتهم على إيصال همومهم، والإجابة على أسئلتهم، وقمنا بعقد لقاءات متتالية عبر تقنية ZOOM من أجل الاطلاع على القضايا والمشاكل التي ترتبت على الطلبة بسبب الوباء، واضطرارهم لمتابعة أمورهم الأكاديمية عبر تقنية التعليم الإلكتروني، وكان هناك تفاعل كبير بين العمادة والاتحاد وتفهماً لطبيعة الفصل الثاني الاستثنائي الذي مرت به الجامعة.
س12 وماذا عن الأندية الطلابية؟
نـصـيـر: الأندية الطلابية تعتبر منابر مهمة وفرتها الجامعة لإفساح المجال أمام الجسم الطلابي للتعبير عما يفكرون به، وبما ينسجم مع رغباتهم وميولهم، وجميع الأندية تقوم بنشاطات على مدار العام الجامعة.
13- للعمادة دور في رعاية المواهب الفنية للطلبة، هل يستطيع الطالب لديكم تنظيم معرض فني وما هي الشروط؟
أولاً أود القول أن رعاية مواهب الطلبة جزء من رسالة عمادة شؤون الطلبة، ومن بينها بطبيعة الحال المواهب الفنية إذ لدينا كفاءات فنية على مستوى عالٍ من الحرفية، ويتم ترتيب الطلبة في المرسم الجامعي المخصص لهذه الغاية، ولقد قمنا على مدار العامين الجامعيين 2018/2019 و2019/2020 برعاية عشرات المعارض الفنية لأبنائنا الطلبة الموهوبين، ولفنانين من المجتمع المحلي، ومن المتقاعدين العسكريين ضمن احتفالاتنا بيوم المتقاعدين، كما تم تنظيم معرض فن تشكيلي بمناسبة الاحتفالات بالأعياد الوطنية لطلبة المرسم الجامعي “معرض الشعلة”.
وأيضاً نقدم العون والدعم للطلبة للمشاركة في معارض فنية خارج الجامعة مثل تنظيم معرض فنٍّ تشكيلي في جامعة عجلون الوطنية، وكذلك شارك طلبة المرسم بمعرض فني في جامعة البلقاء التطبيقية “بيت شباب عجلون”، بالإضافة لمشاركة الزميل الفنان أنور حدادين في معرض فني في باريس 2018 ومعرض آخر في إيطاليا في العام 2019، بالإضافة لمشاركته في معرض فني في لبنان حيث حصل على الجائزة الأولى والمركز الأول 2019 بعنوان “زوق مكايل بريشتي” وكان بترشيح من وزارة الثقافة.
15 قمتم بتنظيم العديد من الأنشطة خلال العطلة التي بدأت في منتصف آذار بسب فيروس كورونا، ماذا عن هذا الجانب دكتورة أمل؟
نصير: العمل والإنجاز يعتمدان دائماً على الهمة والعزيمة، ولا يرتبطان بظروف أو محددات، ونحن نؤمن أن العطاء يجب ألا يتوقف عند حدود قضية ما أو عطلة، ولذلك كنا حريصين على استثمار تلك الفترة بالطريقة المثلى ولم ننقطع عن إدامة تواصلنا مع الجسم الطلابي، وأنجزنا العديد من الأنشطة واللقاءات عبر تقنية zoomوقمنا باستضافة شخصيات أكاديمية وطبية واجتماعية للحديث في مواضيع متنوعة تتناسب مع طبيعة الظرف الذي تمر به المملكة.
وكانت مصلحة الطلبة في المقام الأول وأجرينا معهم حوارات متعددة كان تركيزنا فيها منصباً على الاستماع إلى آرائهم وملاحظاتهم حول التعليم الإلكتروني وكيفية معالجة كل ما قد يعترضهم من مشاكل وهم في بيوتهم، والحمد لله كان هناك تجاوباً كبيراً من أبنائي وبناتي الطلبة الذين أزجي لهم تحية التقدير على جدهم ونشاطهم واجتهادهم، فهم دائماً على قدر المسؤولية ومحط الثقة والرجاء.
س14 ما هو دور مكتب الطلبة الوافدين في عمادة شؤون الطلبة؟
نصير: يشكل أبناؤنا الطلبة الوافدون والطالبات الوافدات جزءاً مهماً من طلبة الجامعة، وهؤلاء يتم تقديم الدعم والرعاية الخاصة لهم، فهم يمثلون دولاً شقيقة وصديقة، ولا بد من أن يكونوا سفراء للمملكة الأردنية الهاشمية عندما يعود كل منهم إلى وطنه، وعلى مدار العام يتم تنظيم العديد من الفعاليات الخاصة بهم، كالمعرض السنوي للجاليات، وحفل العشاء الشعبي، كما قمنا بتنظيم برنامج زيارات لهم إلى عدد من المعالم السياحية والأثرية، ونحن نرحب بهم في جريدة طلبة اليرموك لكتابة موضوعات خاصة تعنى بهم أو ببلدانهم.
ما هي كلمتكم الأخيرة؟
إن عمادة شؤون الطلبة هي بيت الطلبة كما أسميتها دائماً، وهي في خدمتهم بالشكل الذي نحوز فيه على رضاهم وكسب ثقتهم، فهم أبناؤنا وبناتنا، ونحن مسؤولون ومعنيون بتوفير كافة السبل الممكنة لتهيئة الأجواء الملائمة لهم لبناء شخصياتهم وتعزيز مهاراتهم، ولذلك فنحن نؤكد في لقاءاتنا معهم ضرورة استثمار سنوات حياتهم الجامعية التي تعتبر فترة أثيرة وجميلة ينبغي توظيفها لزيادة قدراتهم ليصبحوا مؤهلين لخدمة وطنهم بالوجهة التي يرجوها ويأملها منهم قائد الوطن جلالة الملك عبد الله الثاني، كما وأتقدم بالشكر الجزيل لزملائي وزميلاتي من العاملين في العمادة بشكل خاص والجامعة بشكل عام الذين عملوا بجد واقتدار.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق