الاصابات
313٬557
الوفيات
4٬137
الحالات الحرجة
157
عدد المتعافين
297٬245

ديوان المحاسبة يكشف سبب غرق وسط البلد

سواليف – رصد
كشف تقرير ديوان المحاسبة، أن الشدة المطرية التي شهدتها المملكة في مطلع عام 2019، لا تبرر الفيضانات التي شهدتها منطقة وسط البلد في عمان.
وذكر ديوان المحاسبة إن الشدة المطرية لا تبرر الفيضانات كونها لم تكن استثنائية وكان من المفروض أن يتم استيعابها ضمن شبكة تصريف مياه الأمطار.
وأوضح التقرير أن كميات الأمطار التي هطلت على الحوض الساكب خلال فترة المنخفض لم تكن عالية مقارنة بعواصف مطرية سابقة شهدتها المدينة، وأوصت بإجراء صيانة دورية ضمن برنامج زمني محدد.
وبعد دراسة ملفات العطاءات الخاصة بتنظيف عبارات سقف السيل تبين ما يلي:

1 – لم يتم تنظيف وصيانة العبارات الرئيسية منذ عام 2014 رغم تنفيذ عدة عطاءات بمواقع مختلفة خاصة بمجرى سيل عمان ومنها عطاء خاص بتنظيف عبارة سقف السيل وبقيمة 251 ألفا و400 دينار وعطاء خاص بصيانة مجرة السيل بقيمة 290 ألفا و588 دينارا.
و تم تنفيذ عدة عطاءات خاصة بمجرى سيل عمان بقيمة تجاوزت نصف مليون دينار أردني، وصرف سلف مالية لمدراء المناطق لتغطية نفقات المنخفض بقيمة 63 الف دينار.
وأشار إلى أن الانهيار الترابي في الشارع العام المحاذي للجدار الاستنادي في طلوع الجوفة تسبب بتساقط مخلفات الانهيار وتدفق للمياه ما أدى الى اغلاق عدد من المصارف والمناهل.

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى