#ديمقراطية / محمد عياش القرعان

#ديمقراطية

سنة ال 89 بعد الفرحة التي غَمرت كافة شرائح المجتمع بجميع اطيافه حينها، على اعقاب الاعلان عن عودة الحياة البرلمانية الى الاردن ..وَوَسط تلك الاجواء المُفعمة بالفرح والسعادة عند الجميع….انسليت الى غرفتي “وهي ليست غرفتي للأمانة بل غرفة الجميع” …وبعد ان اغلقت الباب بالمفتاح جيداً، ووضعت محرمة في ثُقب الباب زيادة في الحَذر..وتاكّدت تماماً من وضع الشبابيك والبرادي….أخرجت قصاصة ورق من باكيت دخاني “الجولد ستار” الذي كنت ادخنه آنذاك، ثم كتبت عليها الجملة التالية:
(( ايّ ديمقراطية هذه التي تتكلمون عنها، وهي بجرّةِ قلم قد تصبح هباءً منثوراً )) ثم طَويتها جيدا ووضعتها في إحدى ثنايا لحفة والدتي ~رحمها الله~ التي كانت موجودة داخل المطوى …..ثم خرجتُ من الغرفة مهرولاً من شدّة الخوف

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق