دير المساطيل / عبدالفتاح ملكاوي

دير المساطيل
كان يا ما كان في قرية دير المساطيل عجايز يسولفن علينا سولافة ام الهنبر وبهذيك الأيام لا كان في تلفزيون ولا فضائيات والسهرة ما تحلى الا بوجود هالعجايز ونتعلل على سولافتهن سولافة ام الهنبر وملخص السولافه انه في وحده كانت تسرح بهالغنمات بالسهول والجبال والوديان وفي يوم من ايام قرية دير المساطيل شافت هالبنيه وحده ماشيه بهالسهل فبلشت تنادي عليها وتحكيلها (( هيي يشامره هالشمره يا ام العصابه الحمرا قولي لأم الهنبر بنت الكبتله ماتت ))
نطت هاي ام العصابه الحمرا وصارت تركض ورا البنت وتقوللها (( ليش ما اعلمتني بموتة الكبتله))
منرجع مرجوعنا لأبو السلاطين واجتماع مجلس المختار ابو الزهايمر واللجنة الاختيارية وكيف وصلت الطوشة مابين اعضاء اللجنة الاختيارية قدام ابو السلاطين وشلون المختار بيبكي على حال القرية وشو بده يعمل لأهل قرية دير المساطيل على شان يرجع بنت الكبتلة اللي بسولفن عنها العجايز
وبالحسابات اللي حسبها المختار والظاهر انه البرد مأثر عليه ورافع عنده نسبة الزهايمر لدرجة إنه نسي حاله شلون كان قبل ما يستلم مختار ويصير مسؤول عن اهل قرية دير المساطيل وشو كان يسولف عن المختار اللي قبله
روح ابو السلاطين مدخنه معاه من اللي شافه وسمعه ولما فات على الدار بنادي على مرته ام السلاطين يمستوره شو في عندك طبيخ بدنا نتغدا
ام السلاطين حاطه راسها بالواتس اب ولا حدا هون
ابو السلاطين كتلني الجوع يمشحره بدي اوكل
ام السلاطين هسعيات بقليلك جوز بيض واتغدا
ابو السلاطين دخنت معاه اكثر ماهي مدخنه وصار يغني على طول صوته
سمعه جارهم ابو زيزفون وصار ينادي عليه تعال اتغدا عندي المره عامله كرشات وروس
ابو السلاطين هو المختار سمحلك يا ابو زيزفون تطبخ روس وكروش هاي اكيد اللي بعدوا بأهل القريه بعدهم ما إجوا عليك على شان هيك طابخ روس وكروش
يا ريت ترجع ايام زمان ونتعلل مع العجايز وما بدنا لا ديمقراطية ولا بدنا مجالس اختيارية ولا بدنا كهرباء بس بدنا نعيش حياتنا براحة بال

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى