دولة الرئيس …. مراحب / خالد عبدالله الزعبي

دولة الرئيس …. مراحب
لو للحظة بس …حط حالك محلي….
أنا وأعوذ بالله من قولها كبرا ،لكني اقولها وانا في قمة تعاستي الممنهجة وفي نفس الوقت حامدا لله وشاكرا له في نفسي وبداخلي….. على سراءه وضراءه
أنا يا دولة الرئيس مواطن وعلى شاكلتي الكثير الكثير ممن يحملون قيد نفوس في هذا الوطن وممن يفترشون ارضه ويتلحفون سمائه ، لكني هنا ولكي لا اكون محرضا اتكلم بأسمي فقط ، كما انني لست مستجديا دولتكم ولا طالبا شفقة احد ، لكني هنا مبدي هالتي وتعاستي لمدلول المقارنة فقط بين طبقتي المسحوقة وبرجوازية طبقتكم التي تمتص هيبتها من عافيتنا اذا ما إفترضنا اننا نعيش في وطن شحيح الموارد ومحدود الامكانات كما تلعون به وتلوكه السنتكم …. ودليل إدعائي هنا ارجو ان تستخلصوه من خلال صريح اجابتكم على اسئلتي فأن كان جلها “لا ” فأعلموا ان ناقة عمر قد تعثرت لا بل قد عقرت في فيافي الجنوب وفي سهول الشمال وقراها … فلا تنظر بعينيك سيدي عمان قصورها وجنانها بل عرج بنظرك الى ضبعة وراجب الى زحوم وغريسه وبشرى وجفين وإلى اشتفينا وام الرصاص الى الكته والكمشه وذات راس وبيت راس وجبه وحبراص ووقاص… فالرابيه لا تشبه ضبعه ولا وجه شبه بين دير ابي سعيد ودير غبار ولا تشبه ايدون عبدون….
وأسئلتي اليكم دولة الرئيس ولحاشيتكم وممن هم في ثوبكم هي :
#- هل ايقظكم صوت الابناء وصراخهم على مصروفهم للمدرسة … أو اجرة مواصلاتهم للجامعة وانتم لاتملكوه
فتقولوا لابن الخامس والسابع اليوم اضراب فعندها تتمنوا لو يستمر الإضراب ويستمر فيوفر عليكم مصروفهم او تقولوا لأبنائكم وبناتكم الجامعيون عطلوا اليوم ولربما ستفرج غدا …. وهنا أقسم لكم يادولة الرئيس ان هذا كان هو حالي اليوم وحال من هم بثوبي…. فهل من وجه شبه بين حالكم وحالنا ايها المتنعمون…. فقط قاسمنا المشترك ان نحن وانتم اردنيون لكن القسمة بيننا ضيزى ….
#- هل أثقلكم وقسمت ظهوركم غلبة الدين، وذوبان ملحة الوجه من الحاح الدائنين ومطالباتهم بالسداد (صاحب البقالة وصاحب الغاز ومحل الخضار …. ) وهل أعاقكم ثمن دجاجتن لمنسف يوم الجمعة كبريستيج كاذب نكابر به امام اطفالنا….
# – هل تلجأون لجمعيات الادوار لسداد رسوم الجامعات وساعاتها حينما يكون لديكم وكما هو الشاهد عندي جامعيان اثنان في نفس الفصل وعلى نفقتي الخاصة والثالث مؤجل للعجز المالي وحتى القروض محرومين منها لقصر اليد للواسطة ….
#- هل تعاركتم يوما مع عامل مصلحة الكهرباء لفصله التيار بسبب تراكم الفواتير وهو عبد مأمور عند مدير شركه راتبه خمسة عشر الفا من غير بركة يده …
#- هل ….؟؟؟ وهل…..وهل ؟؟؟ والأسئلة لدينا كثيرة واجاباتها لديكم مبهمة فلا نريد ان ننشر غسيلنا من على سطوح قصوركم العاجية فلندعها تجف على نار قلوبنا.
….. اما بعد…. ارجوك حط حالك ولو للحظة محلي وحاول ان تعيش معي الدور دولتك…

إمضاء معلم متقاعد …. وقد أكون احسن حالا من غيري والحمدلله، فالمخفي أعظم…دولة الرئيس وعليها قيس..
#- انا مع المعلم

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق