داعش تشكر الحكومة الاردنية / د . محمد يوسف المومني

داعش تشكر الحكومة الاردنية
بفضل اصرار الحكومة على تشليح المواطن الأردني وافقاره تماما،واصرارها على غبائها وتياستها… وما حدى سائل عن الشباب وقابليتهم للتطرف والانحراف .. داعش توجه كتاب شكر للحكومة الأردنية ..لانها ضمنت مصدر بشري غير منقطع من الشباب الاردني …
وبقلك نحن ضد الارهاب والتطرف … انتم يا عبدالله النسور وحكومتك .. وانشغال النواب والاعيان بمكاسبهم الشخصية ..وسكوت الملك عن تصرفاتك وتجبرك في ارزاق المواطنيين … من يدفع الاردنيين للتطرف والارهاب حتى وصل الامر الى الكفر بالاردن وحكومته..
خريج جامعة .. ابي باع الارض لتدريسي .. امي باعت ما بقي من صيغتها لتنفق علي … بيتنا مرهون للبنك جراء قرض الدراسة .. مكسور علينا فواتير مياه وكهرباء والبقال يطالبنا بديونه .. والاسعار في ارتفاع … لا يوجد عمل لي في بلدي … الحل الوحيد امامي : السرقة .. تجارة المخدرات .. تجارة السلاح … التطرف!! افضل مكان يلبي طموحي هو داعش .. لماذا ؟ لانني سانتقم من الذين حرموني وبهدلوني واذلوني في ارض الحشد والرباط كما يدعون..
ولا اعتقد ان داعش ستغفل عن استغلال غباء حكومة النسور في دعم قواتها من الشباب المغرر بهم والميؤس من ايجاد مستقبل لهم في وطنهم … فرفقا في شباب الاردن واهل الاردن يا من بيدكم الحل لان الندم في المستقبل لن ينفعكم ولن يصلح العطار ما افسده عبدالله النسور وزبانيته .. وما تقوم به مافيات السياسة والاقتصاد من تدمير مستقبل الاردن وتدمير مستقبل ابناءه … وليكن لكم مما جرى في دول الجوار درس .. فالشارع الاردني وصل به الاحتقان والضغط الى حد الانفجار .. عندها لن يرحم هذا الانفجار لا كبير ولا صغير .. لا مسؤول ولا مسكين … لا ذكر ولا انثى ..
لا تعتمدون على نعمة الامن والامان .. فالامن والامان لا يشبع البطون الجائعة .. ولا يسد الديون المتراكمة .. ولا يقي بردالشتاء القاسي المنتظر!!
إِنْ أُرِيدُ إِلاّ الإِصْلاَحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِيَ إِلاّ بِاللّهِ عَلَيْهِ تَوَكّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ
د. محمد يوسف المومني

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى