خطوات مقترحة لتنشيط القطاع السياحي

خطوات مقترحة لتنشيط القطاع السياحي
د. كمال الزغول

في ظل تفشي فايروس كورونا في العالم وتأثيره على الاقتصادات العالمية والاقليمية والمحلية ، اقترح فتح باب السياحة في الاردن وضمن خطوات منظمة وضوابط أمنية على النحو التالي:
خطوة أولى:
فتح باب السياحة الداخلية في الاردن من دون استخدام الباصات ،وتكون فقط بإستخدام السيارات الخاصة التي تحمل عائلة واحدة، مع منع فتح المدن الترفيهية في المواقع ، فالسياحة الداخلية في هذا الوقت، تقلل من التدافع في الاسواق في فترة العطل، وتقلل من حجم العدوى بالفايروس، وبهذه الطريقة يتم التشجيع والترويج للمواقع التاريخية والثقافية ،وتزيد من تحسين الوضع الاقتصادي خاصة مع عودة المغتربين .
خطوة ثانية :
فتح ممر او ما يسمى “بالكوريدور” السياحي البحري واستقطاب الرحلات البحرية عن طريق العقبة (one day tour) الى البتراء ووادي رم وقلعة الشوبك والعقبة بحيث يختار السائح وجهة واحدة مما يسهم “بترميم” الاقتصاد ودوران عجلته من جديد، وهذا يتأتى ضمن ضوابط امنية من خلال اجراء فحص كورونا عند الوصول،و يدرج من ضمن التذكرة ويكون الفحص بسعر رمزي.
خطوة ثالثة:
فتح كوريدور سياحي جوي للمجموعات التي تقل عن خمسة اشخاص من خلال مطار الملكة علياء الدولي من سياح الترانزيت لزيارة مدينة مادبا وجبل نيبو والعودة للمطار ، وايضا اجراء الفحوصات عند الوصول ،وفي حال تبين اصابات لدى القادمبن يتم تخييرهم بالعودة او معالجتهم واخلائهم الى مستشفيات اردنية وبهذا نقدم عمل انساني ونشجع على السياحة العلاجية.
خطوة رابعة :
السماح للمجموعات السياحية التي تقل اعدادها عن خمسة اشخاص بزيارة مدينة جرش الاثرية كونها معزولة عن مركز المدينة مع تعليق زيارة جبل القلعة في عمان الى اشعار آخر لتجنب العدوى، وعودة السياح الى فنادق تُحدد سابقا من أجل الالتزام بقواعد السلامة العامة والتباعد الاجتماعي ، مع امكانية عمل زيارة لمدينة البتراء في يوم ثانٍ مع تنسيق كامل من قبل المكاتب السياحية بعدم تزامن وصول البواخر السياحية مع وصول المجموعات السياحية من المطار والمتوجهة الى مدينة البتراء.
خطوة خامسة:
استقبال مجموعات سياحية بأعداد كبيرة واصطحابها الى جميع المواقع حسب رغبة السائح وكما كان متبعا عام ٢٠١٩، مع الحفاظ على وسائل السلامة العامة مع عدم تزامن الأيام بين هذه المجموعات والسياحة الداخلية بحيث تكون في أيام مختلفة.

الخلاصة ،حتى يحين ايجاد لقاح لفيروس كورونا،الخطوات التدريجية لفتح القطاع السياحي اصبحت ضرورية للنهوض بالاقتصاد لموسم الصيف لهذا العام وتوقيت البدء بهذه الخطوات يعتمد على تطور الوضع الوبائي ،لأن السياحة تعتبر مصدر اساسي للاقتصاد الاردني، وأول خطة لها اولوية لتنشيط عجلة الاقتصاد يجب ان تكون في قطاع السياحة، والذي بدوره ينعش جميع القطاعات في المملكة ، وهذا يمكن تحقيقة بإتباع تعليمات صحية آمنة مع عدم الخوف من المجهول ،لأن الاقتصاد في ظل الكوارث احيانا تصنعه المغامرات والقرارات الجريئة.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق