خضارنا الأردنية رجعت على موائد السعوديين بعد غيبة 20 سنة"والله كثير"

عقب انقطاع دام قرابة العشرين عاما صدر الاردن امس اولى شحنات الخضار الى السعودية بحضور امين عام وزارة الزراعة د. راضي الطراونة ورئيس الاتحاد العام للمزارعين عودة الرواشدة.

وتكونت الشحنة الاولى من برادين محملين بحوالي 40 طنا من محصول البندورة.

واكد الطراونة لـ العرب اليوم ان الشحنات التصديرية ستتوالى الى الشقيقة السعودية مشيرا ان التوقعات تقدر بقرابة الـ 100 طن يوميا.

ونفى الطراونة ان يؤثر بدء التصدير الى السعودية على اسعار الخضار محليا مؤكدا انه يوجد فائض في الانتاج وان وزارة الزراعة على دراية تامة باحتياجات السوق المحلية من الخضار وان الخضار متوفرة.

من جهته اكد الرواشدة على تميز الانتاج الزراعي في الاردن مؤكدا ان الخضار ذات جودة عالية مقدما الشكر لكل من ساهم باعادة فتح تصدير الخضار الى السوق السعودية.

وكانت الحكومة السعودية سمحت باستيراد الخضار الاردنية منتصف العام الماضي للدخول الى اسواقها وفق اشتراطات الالتزام بالمواصفات القياسية السعودية والشروط الفنية المطبقة على الواردات الى السعودية.

وشملت الشروط الالتزام بنظام الحجر الزراعي فيها ولائحته التنفيذية والتزام أصحاب المزارع ومواقع الانتاج والتصدير في الأردن بتدوين اسم المزرعة وصاحبها ومواقعها على بطاقة البيانات تحت مراقبة جهة بحثية حكومية وان تكون البطاقة على العبوات بشكل واضح وبارز وغير قابل للنزع اضافة الى ضرورة اصدار شهادة من الجهة المعنية بالجانب الحكومي الاردني تفيد بخلو الارسالية من بكتيريا القولون البرازية والسالمونيلا وكذلك العناصر المعدنية الثقيلة وان يتم تزويد الجهات المختصة السعودية بنماذج اختام مديريات الزراعة التي تصدر الشهادات الصحية للمنتجات المصدرة للسعودية وبأسماء ونماذج تواقيع الموظفين المختصين وان تصدر غرفة تجارة الاردن شهادة منشأ حسب الاصول المتبعة.

يشار ان الشقيقة السعودية حظرت استيراد الخضراوات من الأردن منذ عام 1992 بسبب ما أشيع عن تلوث مياه الري في تلك الفترة, وكانت اشترطت أن تكون المنتجات الزراعية الأردنية المصدرة إليها من 4 محافظات محددة, علماً أن السعودية كانت تستورد قبل قرار الحظر نحو 240 ألف طن من الخضراوات سنويا.

كرمة العلي…بنقول يا رب هالمرة يستفيد المزارع من التصدير …مش الكومسيونجية وحيتان التصدير

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق