خبز الطابون :

خبز الطابون :وهو خبز كان يُخبز في قرى الريف الأردني ( ما زالت بعض العوائل في بعض القرى تحافظ على هذا التقليد العريق ) في أفران الطابون المصنوعة من التراب الأصفر ( يُجلب من أماكن بعينها ) المعجون بالتبن ( التبن هو سنابل القمح التي تطحنها الدرّاسة أثناء عملية درس القمح ) ،ومن ثم يتم تشكيله على هيئة أتون يتخذ شكل القبة، من قبل امرأة متخصصة في صناعة الطوابين.يتم عجن الطحين باللقن ( جاط نحاسي يُحافظ عليه مُبَيَّضَا ) ويُترك ريثما يختمر،وبعد ذلك يُذهب به إلى مقر فرن الطابون،وهناك يتم تقريص العجين إلى أقراص يقارب وزنها المائة إلى المائتين غرام.ومن ثم يتم رقّ هذه الأقراص من قبل المرأة الخابزة:تَرقهُ على ذراعيها، ومن ثم تُدخله من صنوّر الفرن إلى الداخل،ويبقى هناك حتى ينضج،وساعة ينضج يتم إخراجه بأداة حديدية يقارب طولها الـ 60 سم معقوفة عند المقدمة عقفة بما يقارب الـ 5 سم،تغرس في رغيف الخبز ليتم إخراجه من الفرن.وعادة ما تعرف هذه الأداة الحديدية بـ ( المقلاع ).ولكم هو لذيذ خبز الطابون هذا ساعة يؤكل مع السمن البلدي والزبدة والعسل..إنه تقليد عريق افتقده الجيل الأخير من الشعب الأردني،تحت وطأة الخبز الحداثي الذي يحتكم إلى الآلات،والطحين غير مضمون الجودة،بعد أن كان القمح الأردني مادته الرئيسية.*معاذ بني عامر

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق