خاطرة العيد / د.عبدالله البركات

خاطرة العيد
الاشهر القمرية حقيقية والأشهر الشمسية توفيقية اي اصطلاحية . اي لو اراد الناس في القديم ان يجعلوا الشهر الشمسي٦٠ يوما لما تغير شيء ولأصبحت السنة ستة اشهر فالثبات في التقويم الشمسي السنة وليس الشهر اي ان الذي يتكرر فلكياً هو السنة وليس الشهر الشمسي اما في التقويم القمري فالذي يتكرر هو الشهر ولو اراد الناس غير المسلمين جعل السنة القمرية ستة اشهر لفعلوا اما المسلمون فهم محكومون بالاية (ان عدة الشهور…)
واما لماذا لم يجعل غير المسلمين السنة القمرية اقل من ١٢ شهرا فكي تطابق السنة الشمسية.
فلقد استفاد التقويم الشمسي من التقويم القمري عدد الشهور في السنة واستفاد التقويم القمري مِن التقويم الشمسي عدد ايام السنة مع الفرق الذي لا بد منه وهو العشرة ايام..
والأشهر القمرية واضحة للصغير والكبير والعالم والجاهل فلذلك هي المرجع في التكاليف الدينية. وذلك من يسر الدين الاسلامي .

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى