حملة لإنصاف أطباء محافظة عجلون

#سواليف – خاص

بعد استثناء #أطباء #محافظة #عجلون من التعيينات لإشغال وظيفة ” #طبيب_عام” في #وزارة_الصحة بشكل متكرر وملحوظ في أغلب كشوفات التعيين الأخيرة التي تصدر عن وزارة الصحة بالتنسيق مع ديوان الخدمة المدنية، ونظرًا لغياب مبدأ تكافؤ الفرص وتحقيق العدالة في التوظيف والتعيين بين أبناء الوطن في وزارة الصحة نتيجة سوء تغطية شواغر محافظة عجلون من الأطباء بشكل مؤسف وبصورة ظالمة للقطاع الطبي ولأبناء المجتمع المحلي؛ حيث يتم تعيين أطباء من خارج المحافظة على حساب موازنة ومخصصات ومشاريع المحافظة المالية، وبعد عدة أشهر يتم نقلهم الى محافظاتهم الأم رغم حاجة القطاع الطبي اليهم والنقص الحاد في الكوادر الطبية في المحافظة.
وفي ضوء ما سبق،
فإننا نعلن عن انطلاق الحملة الوطنية لإنصاف أطباء محافظة عجلون والقطاع الطبي في المحافظة، على النحو الآتي:
أولًا: التأكيد على مبدأ تكافؤ الفرص وتحقيق العدالة الاجتماعية بين أبناء الوطن الواحد ومحافظاته ، ورفض نهج إدارة ديوان الخدمة المدنية ووزارة الصحة الأردنية في الكيفية التي يم تعيين الأطباء فيها، والتي تدل مرارًا وتكرارًا على ظلم القطاع الصحي في المحافظة، وظلم الأطباء المتعطلين عن العمل.. فهل يعقل تغطية شواغر وحاجة المحافظة من الأطباء من مخزون المحافظات الأخرى على حساب موازنة محافظة عجلون والمتعطلين عن العمل في المحافظة؟
ثانيًا: إنصاف محافظة عجلون والتركيز على تعبئة شواغر القطاع الطبي فيها من أبناء المحافظة كون المحافظة يوجد فيها عدد كبير الأطباء والممرضين المتعطلين عن العمل، وفي حال اتباع سياسية التعيين بين المحافظات فإننا نؤكد على ضرورة أن يكون ذلك بمعايير وأضحة وشفافة بما يحقق العدالة بين أبناء الوطن الواحد وبين جميع المحافظات دون أي ظلم لأي محافظة أو أقليم.
ثالثًا: نطالب مدير صحة محافظة عجلون، والجهات المختصة في المحافظة ضرورة التنسيب لوزارة الصحة بالحاجة الفعلية والحقيقية للعدد المطلوب من الأطباء والكوادر الصحية بشكل دوري ومستمر.. فهل يعقل التنسيب لوزارة الصحة بأن حاجة المحافظة للأطباء هي (16) طبيب ، بينما تقدر الحاجة الفعلية للشواغر المتوافرة التي يحتاجها القطاع الطبي في المحافظة ما يقارب (120) طبيبا؟.
في الختام، نؤكد على ضرورة الاهتمام في القطاع الطبي في المحافظة وكافة محافظات الوطن.. ونحمل الجهات المختصة مسؤولية نقص الكوادر الطبية البشرية والمادية في محافظة عجلون.. ونطالب الحكومة الاستجابة إلى مطالبنا، وأن أي خلل أو كارثة مستقبلية في القطاع الطبي في المحافظة فإننا نحمل الحكومة كامل المسؤولية نظرًا للنقص الحاد في الكوادر الطبية وعدم استجابة المسؤولين لمطالب أبناء المجتمع المحلي في المحافظة ..

صادر عن أبناء المجتمع المحلي في محافظة عجلون.. وعن أولياء أمور الأطباء المتعطلين عن العمل في المحافظة.
18/7/2022
عجلون

مقالات ذات صلة
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى