حلب / عبدالرحمن الضامن

حلب
وتموت بعدها اللحظات
صمت العاصفة اقترب
والموت للحرية انتصب
رضيع في بندقيته انتحب
وطفل في طفولته انعطب
حلب حلب حلب
الصوت يا صغيرتي ياصرع النقب
دوي الهدير في مخيلتي نشب
وعويل الرجال راح انشطب
حلب حلب حلب
يا بحر الددم فيك كلمات الشجب
وروح الشيوخ فيك تنتحب
النساء والاشجار للنار كلها حطب
حلب حلب حلب
يا صغيرتي اتعرفين قمة الشغب
ان يقتل الرضيعة بتهمة اللعب .
وتزوج الطفلة بتهمة الحرب
حلب حلب حلب
يا صغيرتي حلب
يولد الرجال ها هنا والقلب تعب
تستيقض الاحلام ويوئد الكلام الترب
حلب حلب حلب
تفيض الدموع
ويقتل الجموع
تموت على ترابها الدموع
حلب حلب حلب
القلب يهوى الرجوع
القاتل بجنباتها بدروع
والموت وحش يقتله الجوع
حلب حلب حلب
يا صغيرتي قولي لامه الخنوع
ماتت الاحلام والايام على حدود حلب

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق