#حطها_ع_ثلاثة

#حطها_ع_ثلاثة
#وليد_عليمات

كثيرا ما أحب الجلوس أمام الصوبة وحيدا.. وأسر لها بما يجول في خاطري وأحدثها بما لا يطيقه البشر..
ذات مرة قلت لها : هل تعلمين يا عزيزتي ما يجعلني احترق؟
اشتدت وخرج منها لسان لهب وقالت (قول يا أبو عليم)
.
قلت : يا صديقتي موجع جدا أن أرى الجميع يعرفون الحق ويحيدون عنه.. ويعرفون الباطل ويحتوونه..
خرج لسان لهب صغير وكأنه لامس الشعلة الثانية.. وكأنها تقول (كمل كمل أبو عليم)
قلت : يتألمون من الداء.. ولا يرغبون بالدواء.. همهم واحد ويفرقون شكواهم..
شعرت وكأن الشعلة الثالثة انتفضت ولسان لهبها يقول ( آخ و و أف)
قلت : يا عزيزتي الفساد جسد واحد صلب.. وقد تفرقنا في مقاوته.. فبعضنا يمسك الرصاص دون مسدس .. و بعضنا يمسك المسدس دون رصاص فغدونا أضحوكة للفاسدين..
.
خاطبتي الشغلات الثلاث معا : قم.. انتفض.. أشعلها..
فدبت فيا الحماسة وقمت وفتحت جرة الغاز… وأطلقت الشرارة.. فاشتغلت.. نعم اشتعلت… ثم رغرغت ورغرغت… و خفت صوتها.. فانطفأت..
فقالت الشغلات الثلات معا ( بدنا جرة يا كبير)..
صحوت من #هلوستي.. والتحفت بفروة أحلامي وضحكت من نفسي… (هل تطلب الدفء.. من شعب يتشعل بأمر المفتاح.. وينطفيء بأمر المفتاح… وشرارته بكبسة زر)
.
#حطها_ع_ثلاثة

#وليد_عليمات

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق