حروب الجيل الرابع

حروب الجيل الرابع
موسى العدوان

يقول الكاتب مجدي كامل في توضيح هذا الموضوع ما يلي وأقتبس :

” شهد العالم خلال العقدين الأخيرين حربا من نوع جديد. حربا لم تشهده البشرية من قبل. هذه الحرب اخترعتها أمريكا بالتعاون مع حليفتها إسرائيل، وتستهدف في المقام الأول دولنا العربية . . وأتُفق عالميا على تسميتها ب ( حروب الجيل الرابع ).

وهذه النوعية من الحروب هي عبارة عن إستراتيجية، تم وضعها خصيصا لإفشال الدول. ويتم تنفيذها ببطء عبر العمل على إنهاك الدول المستهدفة، والنخر فيها من الداخل إلى أن تتآكل وتصاب بالعجز، وينتهي بها الأمر إلى الركوع والخضوع، لإرادة هيمنة الدولة التي تستهدفها وهي بالطبع أمريكا.

وهكذا فإن العدو أيا كان . . ليس بحاجة إلى إرسال قوات نظامية عبر الحدود. فقد حلت القدرات العقلية الذكية محل ذلك، وهي السلاح الرئيس الذي يحتاجه هذا النوع من الحرب غير المتكافئة. وقوة النيران تم تجاوزها لتحل محلها قوة إشاعة الفوضى، وتفجير الدول من الداخل. ويتم ذلك عبر وكلاء محليين من أبناء نفس الدولة، بعضهم نشطاء يتم توريطهم، وبعضهم عملاء يتم تجنيدهم لتنفيذ المطلوب، دون تدخل عسكري مباشر “. انتهى الاقتباس.
* * *
التعليق :
عندما نتابع ما يجري في العالم من أحداث وخاصة دولنا العربية، نجد أن هذه الإستراتيجية يتم تطبيقها عمليا، ابتداء من احتجاجات الربيع العربي وحتى اليوم. فعمليات الإفقار والاعتقالات وتكميم الأفواه وسوء الإدارة والتضييق على المواطنين في مختلف الدول العربية، ما هو إلا دليل على ممارسة حروب الجيل الرابع ضدها من قبل دول أجنبية بكل وضوح.

التاريخ : 19 / 4 / 2020

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق