حرائق ضخمة تجتاح سوريا.. صور وفيديو

سواليف – اجتاحت حرائق ضخمة مئات الهكتارات من غابات الساحل السوري، حيث اندلعت النيران في أرياف ثلاث محافظات، هي اللاذقية وطرطوس غربي سوريا وصولاً إلى حمص، منذ منتصف ليلة الخميس – الجمعة، وذلك بشكل مفاجئ ما لبث أن خرج عن السيطرة، إذ تحولت الحرائق إلى نار مستعرة تهدد الغابات السورية.

وتوفي شخصان في محافظة اللاذقية شمال غربي سوريا بسبب الحرائق التي تشهدها المحافظة.

ونقلت وكالة الأنباء السورية “سانا” عن مدير صحة اللاذقية هوازن مخلوف إعلانه: “وفاة شخصين جراء الحرائق التي اندلعت في بلدتي بلوران ودفيل بريف اللاذقية، وإسعاف عدة أشخاص بحالات اختناق إلى مشافي اللاذقية منذ صباح اليوم، ونقل حالة مصابة بحروق و7 حالات استنشاق نتيجة حرائق ريف اللاذقية”.

وامتدت الحرائق إلى مساحات كبيرة من الأراضي الزراعية في قرى بلدة العنازة في ريف اللاذقية.

وأكد مدير زراعة اللاذقية منذر خير بك على إخماد 15 حريقاً من 35 حريقا نشبت اليوم في ريف اللاذقية و78 إطفائية تشارك في إخمادها و28 فرقة مؤلفة من 1000 عامل، كما شاركت حوامتان من حوامات الجيش العربي السوري في إطفاء الحرائق”.

ووصلت النيران إلى طريق اللاذقية – طرطوس مما أدى إلى توقف حركة المرور بسبب الحرائق، وقال مدير المواصلات في طرطوس في تصريح صحافي: “لا يوجد أي قطع أو إيقاف للحركة المرورية على الأوتوستراد الدولي طرطوس – اللاذقية، وحرصاً على سلامة مستخدمي الطريق تم تخفيف سرعة الحركة للمركبات وتنظيمها على هذا المحور نظراً لكثافة الدخان”.

من جانبه قال مدير إطفاء محافظة طرطوس إن عدد الحرائق في المحافظة اليوم بلغ أكثر من 54 حريقاً في ريف طرطوس، مشيرا إلى أنه تم السيطرة عليها.

مديرية صحة اللاذقية أكدت وفاة شخصين جراء الحرائق في بلدتي بللوران ودفيل في ريف المحافظة، وأضافت أن عدداً من الأشخاص أُسعفوا بحالات اختناق.

ولم تعلن حتى اللحظة أسباب الحريق الفعلية، فيما رجحت التقارير الأولية أن تكون الحرائق مفتعلة من قبل تجار الحطب والفحم.

 

 

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى