جنود احتلال قتلوا زملاءهم خلال 7 أكتوبر؟.. تحقيق كشف التفاصيل

#سواليف

سرّبت وسائل إعلام عبرية مساء اليوم الخميس تحقيقاً لجيش #الاحتلال الإسرائيلي كشف عن #مقتل وإصابة عدد من جنوده برصاص زملاء لهم خلال أحداث #7_أكتوبر/تشرين الأول 2023، كما تحدث التحقيق عما وصفه بـ”فوضى” في توزيع قوات الجيش في المناطق المحاذية لغزة.

وفق تسريبات حصلت عليها القناة 12 العبرية الخاصة، فإن #تحقيق_الجيش في هذا #الهجوم خلُص إلى أن “أخطاءً بنيران صديقة أدّت إلى وفاة مأساوية لعدد (لم تذكره) من جنوده الذين كانوا مترددين للغاية” في مواجهة فصائل المقاومة الفلسطينية المهاجِمة.

وأضافت القناة أن التحقيق ذاته وجد أنّ “إصابات (لم تذكر عددها) في صفوف قوات الجيش وقعت بسبب إطلاق قواتنا النار على قواتنا”، كما تحدث التحقيق عما وصفه بـ”فوضى” في توزيع قوات الجيش الإسرائيلي في المناطق المحاذية لغزة.

ولفتت القناة إلى أنّ النتائج الرسمية للتحقيق ستُنشر بحلول منتصف يوليو/تموز المقبل، مشيرة إلى أنّه وفقاً لتقديرات جيش الاحتلال الإسرائيلي، فإن التحقيق في #المعارك بكيبوتس (مستوطنة) بئيري سيكون أول تحقيق يُنشر في شهر يوليو/تموز.

وذكرت أن من بين الحوادث التي يجري التحقيق فيها أمر قائد عسكري بإطلاق النار على منزل كان به إسرائيليون احتجزهم مقاتلون من حركة #حماس، إبان أحداث 7 أكتوبر/تشرين الأول، فيما وصف عديد من المسؤولين السياسيين والأمنيين والعسكريين الإسرائيليين هجوم 7 أكتوبر/تشرين الأول بأنه “فشل استخباري كبير” لبلدهم.

ومنذ ذلك الهجوم، تشن إسرائيل حرباً مدمرة على غزة بدعم أمريكي مطلق، خلّفت أكثر من 123 ألف فلسطيني بين شهيد وجريح، ما أدخل تل أبيب في عزلة دولية وتسبب بملاحقتها قضائياً أمام محكمة العدل الدولية.

المصدر
TRT عربي + وكالات
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى