جرعة تفاؤل واقعية / غزة تنتصر ..

جرعة تفاؤل واقعية / غزة تنتصر ..
فاخر الدعاس

كل الحديث عن تقدم الدبابات والاليات العسكرية الصهيونية، لن يجلب للكيان الانتصار ..
في هكذا حروب بين جيش نظامي وقوى مقاومة شعبية، مفهوم الانتصار مختلف تمامًا عن الانتصار في الحروب التقليدية بين جيشين نظاميين او بين دولتين.
في الحرب على غزة، انتصار إسرائيل سيكون في حال القدرة على القضاء على المقاومة ووقف قدرتها على قصف الكيان واعتقال قادتها وإطلاق سراح الرهائن، وهذا الأمر يعي الكيان ومن خلفه ادارة بايدن أنه أقرب الى المستحيل.
المقاومة لاتزال قادرة على قصف الكيان، وقامت بالفعل قبل ساعات قليلة بذلك، في رسالة للتأكيد على أن قدراتها لم تتقلص..
المقاومة لا تزال قادرة على مجابهة جيش الكيان في الميدان بل والحاق الأذى به بل وفرملة تقدمه رغم حجم القصف غير المسبوق..
المقاومة لا تزال تحتجز الرهائن وتسيطر على الموقف تمامًا، بل إنها تقوم بتصوير بعضهم بكل أريحية في رسالة واضحة ومباشرة بأن هذا الملف لن يتم حله الا من خلال صفقة تبادل. ويكفي الاشارة الى ان وجود مفاوضات لتبادل الأسرى ووقف الحرب يدلل على ان بايدن وادارته على قناعة تامة بعجز الكيان عن اطلاق سراحهم بالقوة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى