جابر ومهرجان جرش، وحرف الحقيقة.

سواليف
كتب: نادر خطاطبة

سعد جابر : لجنة الاوبئة توافق على اقامة مهرجان جرش ليوم واحد، بذريعة انه لم يتوقف منذ ٣٥ ، وهي ذريعة فيها التفاف وانحراف عن الحقيقة..

فالمهرجان توقف والغي عام ٢٠٠٨ واستعيض عنه بمهرجان الاردن لثلاث سنوات ، لاسباب خضعت لتحاليل واستنتاجات ومناكفات وتقولات كثيرة ، وبالمهرجان الجديد – الاردن- صارت جرش وقتها جزئية منه بعد ان تقاسمته المحافظات الاردنية ، وفشل ما استدعى العودة الى الاصل اي مهرجان جرش .

المفارقة ان لغة الارقام وخربطتها غالبا ما تخدع معاليه، فلو تنبه لتصريحه ان المهرجان لم يتوقف متذ العام ١٩٨٣ ، وان دورته الحالية مثار الجدل رقمها ٣٥ ، لاكتشف فترة التوقف ، لكن عادي، لنعتبرها فرق حسبة بحالتين سلبيتين من حالات الاصابة بالوباء .

لا عتب على معاليه ، ولا لجنة الاوبئة وتخبطاتها التي تثبت بقراراتها غياب استقلاليتها ، لكن كان الاجدى بشيخ مجلس الوزراء وزير الاوقاف الدكتور الخلايلة، ان يوضح ان الحج توقف عشرات المرات بالتاريخ ، والكعبة اغلقت، لصراعات ونزاعات سياسية ، وغلاء ونكسات اقتصادية ، واوبئة وامراض، وغيرها.

يا الله ، ما اسخف الاسباب التي تصعّب اقناع المشككين بوجود الوباء وانه مؤامرة ، لأ.. وابو الكمامات زعلان واشبعنا تنظيرا..

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى