الاصابات
397٬158
الوفيات
4٬727
الحالات الحرجة
314
عدد المتعافين
351٬256

تنظيم الدولة يتبنى قتل 7 جنود في تفجير آليتين بسيناء

أعلنت جماعة “ولاية سيناء” المبايعة لتنظيم “الدولة”، مساء السبت، تبنيها استهداف آليتين تابعتين للجيش والشرطة المصريين، غربي العريش، في محافظة شمال سيناء (شمال شرق)، ما أسفر عن مقتل 7، وإصابة آخرين.

وتناقلت حسابات تابعة لأنصار الجماعة، على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، بياناً تبنى فيه التنظيم هجومَي غربي العريش، جاء فيه أن “جنود الخلافة في ولاية سيناء، استهدفوا آلية للمخابرات الحربية، قرب (قرية زارع)، وآلية رباعية الدفع للشرطة قرب (قرية 17)، غربي العريش”.

وذكر بيان “ولاية سيناء”، أن “حصيلة العمليتين كان مصرع 7، وإصابة آخرين”.

وفي وقت سابق السبت، قال مصدر أمني (فضل عدم ذكر اسمه) لوكالة الأناضول: إن “5 جنود قتلوا، وأصيب آخر، في تفجير مدرعة لقوات الجيش، بعبوة ناسفة، جنوب مدينة الشيخ زويد، بشمال سيناء”.

اقرأ أيضاً:   جريمة قتل خاشقجي من القنصلية إلى المحاكمة

وفي محافظة سيناء، تنشط عدة تنظيمات أبرزها “أنصار بيت المقدس”، والذي أعلن في نوفمبر/تشرين الثاني 2014، مبايعة أمير تنظيم “داعش”، أبي بكر البغدادي، وغير اسمه لاحقاً إلى “ولاية سيناء”.

في سياق آخر، أعلن الجيش المصري تدمير أربعة أنفاق على الشريط الحدودي المحاذي لقطاع غزة.

وقال بيان لوزارة الدفاع المصرية: إن “قوات حرس الحدود، تمكنت على مدار الأيام القليلة الماضية، من اكتشاف وتدمير 4 فتحات أنفاق جديدة، على الشريط الحدودي بشمال سيناء”.

ومنذ إطاحة الجيش بمحمد مرسي، أول رئيس مدني مصري منتخب، في يوليو/ تموز 2013، وما أعقب ذلك من هجمات استهدفت مقار أمنية في شبه جزيرة سيناء المتاخمة للحدود مع قطاع غزة، شددت السلطات المصرية من إجراءاتها الأمنية على حدودها البرية والبحرية مع القطاع، حيث طالت تلك الإجراءات، حركة الأنفاق.

اقرأ أيضاً:   في ذكرى رحيله .. أول صورة لقبر حسني مبارك

وبدأ الجيش المصري، ومنذ منتصف شهر سبتمبر/ أيلول الماضي، ضخ كميات كبيرة من مياه البحر على طول الشريط الحدودي، بين مصر وقطاع غزة، بهدف تدمير الأنفاق الممتدة أسفله.

وفي سياق متصل، قُتل ضابط ومجند بالجيش المصري، اليوم، أثناء تفكيك عبوة ناسفة بمنطقة “كرم القواديس”، بمحافظة شمال سيناء.

وقال العميد محمد سمير، المتحدث باسم الجيش المصري، في بيان له: إنه “خلال عملية تمشيط ومداهمة، في شمال سيناء، تم اكتشاف عبوة ناسفة زرعتها العناصر الإرهابية في منطقة (كرم القواديس)، وأثناء تفكيكها بواسطة عناصر المهندسين العسكريين، انفجرت العبوة، ممّا أسفر عن استشهاد ضابط وجندي، وإصابة ضابط صف من القوات المسلحة”.

وتتعرض مواقع عسكرية وشرطية وأفراد أمن، لهجمات مكثفة خلال الأشهر الأخيرة في عدة محافظات مصرية، ولا سيما شبه جزيرة سيناء، ما أسفر عن مقتل العشرات من أفراد الجيش والشرطة.

اقرأ أيضاً:   واشنطن: التقرير الاستخباري حول مقتل خاشقجي سينشر قريباً

ومنذ سبتمبر/أيلول 2013، تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية حملة عسكرية موسعة في عدد من المحافظات، وخاصة سيناء، لتعقب ما تصفها بالعناصر “الإرهابية”، و”التكفيرية”، و”الإجرامية”، والتي تتهمها السلطات بالوقوف وراء استهداف عناصر الجيش والشرطة.

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى