تكات تطرب جمهور “الشمالي” بـ”حلوة يا بلادي”

أسرت فرقة تكات السورية الجمهور بأغانيها التراثية السورية المتخصصة بتلحينها وغنائها، و قوالبها الموسيقية الغنائية الحديثة التي أضفت عليها جمالية وطربا.

تنقلت الفرقة بين أغانيها “يما الحب يما، ومندل، ومجروح قلبي، وعلى قلبي حطيتوا عالالا، ويلي خدتوا محبوبي، وسبع مكاوي بالنار بالنار، وجفلة، وياعمي وش خليتوا  ياعمي، كلمات من التراث السوري القديم، وجاءت بقوالب موسيقية حديثة.

وبخصوص مشاركة الفرقة بمهرجان جرش، قالت الفنانة صفاء جبر: إن مهرجان جرش من الفعاليات الفنية والثقافية المهمة على المسارح العربية، ومهمة لكل فنان عربي أن يقف على خشبة مسرحه، شاكرة إدارة المهرجان على دعوة الفرقة للمشاركة بفعاليات المهرجان الفنية.

وأشارت الفنانة صفاء أن الفرقة انتظرت هذا اللقاء للوقوف على مسارح جرش ولقاء جمهوره ثلاث سنوات، معبرة عن سعادتها بتحقيق هذه الأمنية الجمية، واصفة الجمهور الجرشي بأنه “ذواق للفن الرفيع”.

مقالات ذات صلة

وعلى الرغم من حداثة تأسيس الفرقة 2018 إلا أن أغانيها وألحانها حظيت بمشاهدة ومتابعة واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي، وحققت الفرقة أكثر من 10 ملايين مشاهدة عبر اليوتيوب.

تتكون الفرقة من خمسة أعضاء، هم : صفاء جبر، و علاء أفندي، والموسيقيين أسامة الماغوط عازف على الكيبورد، وعازف البزق نور قدور، وخطار الصليبي على الإيقاع.

تتميز الفرقة ببساطة الآلات الموسيقية التي تستخدمها في وصلاتها، والجلسات الأرضية الهادئة التي تنقل المستمع للوصلات لغنائية لأجواء من الشعبية والهدوء والحميمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى