تفاعل مع وسم ” #أنا_عربي_وأدعم_قطر” مع قرب المونديال / شاهد

#سواليف

تفاعل #نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مع وسم ” #أنا_عربي_وأدعم_قطر”، قبل أقل من شهر من انطلاق #كأس_العالم الذي تستضيفه قطر من 20 تشرين الثاني/ نوفمبر إلى 18 كانون الأول/ ديسمبر المقبل.
ويأتي هذا التفاعل ردا على بعض الانتقادات الغربية لاستضافة #قطر للحدث المونديالي، زاعمين أن الدوحة لم تحترم حقوق العمال أثناء الاستعداد لاستضافة كأس العالم، وهو ما تنفيه الحكومة القطرية.

مقالات ذات صلة

والجمعة، أعلنت الحكومة القطرية أنها استدعت سفير ألمانيا في الدوحة احتجاجا على تصريحات “غير مقبولة ومستهجنة ومستفزة للشعب القطري” أدلت بها وزيرة ألمانية بشأن نهائيات كأس العالم.

وقالت الحكومة في بيان إن “وزارة الخارجية استدعت سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية لدى الدولة، وسلّمته مذكرة احتجاج رسمية، أعربت فيها عن خيبة أمل دولة قطر ورفضها التامّ وشجبها لتصريحات” وزيرة الداخلية الألمانية نانسي فيزر بشأن استضافة قطر للمونديال.

وأضافت أن الأمين العام للوزارة أحمد بن حسن الحمادي سلّم هذه المذكرة الاحتجاجية للسفير الألماني، مطالبا “بتوضيحات بشأن هذه التصريحات”.

وفي وقت سابق، قالت فايسر في مقابلة تلفزيونية إن استضافة قطر للمونديال كانت بالنسبة للحكومة الألمانية “صعبة للغاية”، مشددة على أن “هناك معايير يجب الالتزام بها، ومن الأفضل عدم منح شرف تنظيم البطولات لمثل هذه الدول”.

ومنذ أن منح الاتحاد الدولي لكرة القدم حق استضافة المونديال لـ قطر عام 2010، فإن الدولة العربية الأولى التي تستضيف الحدث الرياضي العالمي، تتعرض لانتقادات لاذعة على خلفية طريقة تعاملها مع العمّال المهاجرين وحقوق المثليين والنساء فضلًا عن تكييف الملاعب.

وشددت مذكرة الاحتجاج القطرية على “رفض دولة قطر التام لهذه التصريحات بحق دولة تمثل استضافتها لبطولة كأس العالم إنصافاً لمنطقة ظلّت تعاني من صورة نمطية ظالمة لعقود”.

وفي انتقاد علني نادر، قال أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، الثلاثاء، إن بلاده تتعرض لحملة غير مسبوقة بسبب استضافتها بطولة كأس العالم، مذكرا بأن البطولة المرتقبة “مناسبة لإظهار هويتنا الحضارية”.

في المقابل، قال الأمير إن سلطات بلاده بذلت جهودا حثيثة لدحض الاتهامات الموجهة إليها، مذكرا بأنها أجرت في السنوات الأخيرة إصلاحات لقوانينها.

وفي وقت سابق، قررت عدة مدن فرنسية، من ضمنها العاصمة باريس، عدم تخصيص أماكن عامة للمشجعين من أجل مشاهدة فعاليات بطولة كأس العالم، رغم أن المنتخب الفرنسي حامل اللقب يشارك في المسابقة.

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، عبر عديد النشطاء العرب عن تضامنهم مع قطر إزاء الانتقادات الموجهة لها قبل ثلاثة أسابيع من انطلاق كأس العالم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى