تفاصيل + صور جديدة حول جريمة ثأر الجويدة

سواليف – رصد
كشفت مصادر مطلعة أن المتهمين بتنفيذ ” جريمة الجويدة ” التي راح ضحيتها ثلاثة أشخاص، ترصدوا الضحايا منذ دخولهم محكمة الجنايات الكبرى لحضور جلسة لمحاكمة المتهم بقتل شقيق أحد المتهمين بتنفيذ الجريمة صباح اليوم الخميس.

وقالت المصادر إن المتهمين تتبعوا الضحايا إلى أن وصولوا منطقة بالقرب من الجويدة، حيث أقدموا على إطلاق الأعيرة النارية تجاههم ما أدى إلى مقتل شقيقي المتهم وزوج شقيقته، وإصابة شقيقتيه.

وأضاف أن المتهمين فرّوا من مسرح الجريمة إلى منطقة “أم السماق” غربي عمان، بواسطة باص “هونداي” كانوا يستقلونه، قبل أن يوقفوه ويختبئوا بين العمارات السكنية والمجمعات التجارية بالمنطقة، حيث لاحقتهم الأجهزة الأمنية وألقت القبض على أحدهم فيما لا يزال البحث جاريا عن ثلاثة آخرين.

وأشار المصدر إلى أن المدعي العام باشر التحقيق مع الشقيقتين المصابتين، اللتين وصفت حالتهما بالمتوسطة.

وكان بيان للأمن العام أكد مطاردة عدد من المشتبه بهم بتنفيذ جريمة قتل 3 أشخاص ثأرا على خلفية جريمة قتل كانت وقعت قبل عامين.

وقالت إدارة الإعلام الأمني في بيانها ، “إنه ظهر اليوم الخميس، تبلغت غرفة العمليات الرئيسية في مديرية الأمن العام حول قيام مجهولين داخل مركبة بإطلاق النار من قبل مركبة أخرى في منطقة خريبة السوق وإصابة من بداخلها، حيث تحركت على الفور أقرب الدوريات للمكان وتبين أن حادثة إطلاق النار تسببت بوفاة ثلاثة أشخاص إضافة إلى إصابة امرأتين كانتا داخل المركبة وأسعفتا للمستفى وهن قيد العلاج الآن”.

وأضافت إدارة الإعلام الأمني “أنه ومن خلال الدوريات التي وصلت لمكان الحادثة تم تحديد مواصفات المركبة التي قام من بداخلها بإطلاق النار باتجاه المركبة الأخرى وتم على الفور ومن خلال إدارة العمليات ومركز القيادة والسيطرة بفتح نقاط غلق ثابتة وإرسال دوريات متحركة في كافة مناطق العاصمة لتتبع تلك المركبة وإلقاء القبض على من بداخلها”.

وتابعت إدارة الإعلام الأمني “أن إحدى دوريات النجدة العاملة ضمن اختصاص مديرية شرطة جنوب عمان وبالقرب من الدوار السابع شاهدت المركبة المعمم عليها حيث جرى مطاردتها بتعزيز من دوريات أخرى لحين تمكنهم من إيقافها، ليلوذ عندها شخص كان بداخلها بالفرار على قدميه وتمت مطارته من قبل طاقم الدورية وألقي القبض عليه واصطحب والمركبة المضبوطة إلى مديرية الشرطة المختصة لاستكمال التحقيق”.

وأشارت إدارة الإعلام الأمني إلى “أن التحقيقات الأولية أشارت إلى أن سبب الجريمة جاء ثأراًعلى خلفية جريمة قتل سابقة ارتكبت في العام 2014، وأن الشخص الذي ألقي القبض عليه هو عم الضحية في تلك القضية السابقة، وما يزال التحقيق جاريا في القضية والعمل جارلحديد هوية من كانوا برفقة المقبوض عليه لإلقاء القبض عليهم”.

عن الغد وفيسبوك

165473_1_1462446275

13138943_1682359778683312_5172623049268153881_n

13151570_1682359902016633_7233545795736735452_n

13151810_1682363232016300_5692016411558478095_n

13164323_1682363262016297_317444677328974630_n

13177896_1682359705349986_3208415406281387885_n

13177991_1682359855349971_1028055722794951860_n

13179446_1682363222016301_7680961019109390422_n

الوسوم
اظهر المزيد

تعليق واحد

  1. إلى متى هذا الجنون….
    وأين رجال القنون من الذين يخرجون عنه بزعم العشائرية…
    وإلى متى سيبقى الإنفلات الأمني وعدم ضبط الأسلحة…
    شهود العيان يقولون بأن منطقة عين الباشا أصبحت كساحة حرب… فمن لهم

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق