تغيير التوقيت وتقديم الساعة تلقائيًا على بعض الأجهزة والهواتف الذكية اليوم يربك المواطنين

#سواليف

أصبحنا اليوم على “كم #الساعة؟” ” لقد تغير #التوقيت” “وصلت دوامي مبكرًا” .. وتاليًا سبب حدوث ذلك

اعتدنا سابقًا في #الأردن على تغيير التوقيت للتوقيت #الصيفي منتصف ليلة آخر يوم خميس في شهر آذار ، وفي عام 2021 تعدل القرار ليصبح اعتباراً من منتصف ليلة آخر يوم خميس من شهر شباط من كل عام، بدلاً من ليلة آخر يوم خميس من شهر آذار، فيما أبقى المجلس على بدء العمل بالتوقيت الشتوي اعتباراً من آخر يوم جمعة من شهر تشرين الأول من كل عام.

لاحقًا وخلال عام 2022 ، قررت الحكومة الأردنية تثبيت العمل بالتوقيت الصيفي طيلة العام.

مقالات ذات صلة

عند صدور هذا القرار لم تثبت بعض #الهواتف والأجهزة الالكترونية التوقيت الصيفي ما جعل المستخدمين يقومون بتغيير التوقيت بشكل يدوي للتأكد من استمرار عمل الأجهزة بالتوقيت الصيفي وكان هذا الموضوع ساري بشكل صحيح حتى ليلة الأمس والتي هي الموعد المثبت سابقًا لتغيير التوقيت للتوقيت الصيفي.

الهواتف تغير التوقيت وتقوم بتقديم الساعة لوحدها

الأجهزة التي ثبتت التوقيت الصيفي بشكل تلقائي لم تتأثر بالتاريخ ، ولكن الأجهزة التي تم تثبيت الوقت فيها بشكل يدوي من المستخدمين قامت بتغيير #الوقت وتقديم الساعة بناءً على موعد #التغيير للتوقيت الصيفي المعتاد والمقرر سابقًا.

الحل لهذا الموضوع يكمن بالرجوع إلى إعدادات الهاتف وتغيير وضع الوقت إلى الوضع التلقائي وليس اليدوي، وبذلك يتم تعديل الساعة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى