تصريح صادم من زوجة “القتيل” في منزل نانسي عجرم… فيديو

سواليف
أحدثت تصريحات زوجة القتيل اللص، الذي حاول سرقة منزل الفنانة اللبنانية، نانسي عجرم، في أول ظهور إعلامي لها، ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأذاعت قناة “الجديد” اللبنانية، أمس الاثنين، لقاء، مع زوجة القتيل السوري، محمد الموسى، الذي توفي إثر إطلاق الرصاص عليه، من مسدس فادي الهاشم، زوج نانسي عجرم.

وتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي مقطعا من اللقاء، تقول فيه زوجة محمد الموسى: “يعني زوجي لو رايح يسرق؛ هيروح يسرق بيت نانسي عجرم؟ وكمان لو سرقها، شو مشكلة، ما راح ينقصها شي”.


وأجرى اللقاء مع زوجة محمد الموسى، الإعلامي اللبناني، طوني خليفة، الذي ذكر عبر حسابه على “تويتر” أن هذا هو أول ظهور لها على وسائل الإعلام للتحدث عن زوجها وعن حياته وحول اتهامه بالسرقة.
وتحدثت في تسجيل صوتي، قائلة إن زوجها كان ذاهباً لتلقي مبلغ مالي من أحد الحراس لمنزل نانسي عجرم مقابل أجره وهو عامل في حديقتها يومين بالأسبوع.
وأضافت بأن زوجها لم يكن سارقا، وأنه مظلوم، وقتلوه ظلما، وفي هذا المقطع من برنامج طوني خليفة وشاركته الفنانة نانسي عجرم، تفاعل معه المئات على مواقع التواصل الاجتماعي، موجهين الاتهام لزوجة الشاب السوري لتبرير السرقة لزوجها.


ولفتت زوجة محمد الموسى، في لقائها مع طوني خليفة، إلى أنه كان شخصا متدينا للغاية، ولا يفكر في السرقة أبدا، وفي يوم الحادث، أخذ معه مسدس ابنه “حسن”، أي أن كل من سيشاهده سيعلم أنه مسدس أطفال وليس حقيقيا.

وفي ذات السياق، رفض والد القتيل في اللقاء، التأكيد أن من ظهر في إحدى الصور المتداولة هو نجله أم لا، مؤكدا أنه يشبهه بنسبة 70%، ليرد عليه طوني خليفة، قائلا: “معقول في حدا ما بيعرف شكل ابنه”، ليبرر بأن الصورة قد يكون تم التلاعب بها باستخدام برنامج تعديل الصور “فوتوشوب”.
​وكانت فيلا الفنانة اللبنانية نانسي عجرم في “نيو سهيلة” في لبنان، قد تعرضت لمحاولة سرقة، فجر الأحد الماضي، من قبل محمد حسن الموسى، سوري الجنسية، انتهت بإطلاق نار ومقتل السارق على الفور على يد فادي الهاشم.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق