الاصابات
692٬181
الوفيات
8٬372
قيد العلاج
34٬091
الحالات الحرجة
729
عدد المتعافين
649٬718

تركيا تعرض إرسال سفينة “نينه خاتون” إلى قناة السويس للمساعدة

سواليف

كشفت وكالة “الأناضول” التركية، خصائص وتفاصيل عن سفينة “نينه خاتون” التركية المخصصة لحالات الطوارئ، إثر اقتراح أنقرة تقديم المساعدة إلى السفينة الجانحة بقناة السويس بمصر.

وجاء ذلك بعد أن اقترح وزير النقل والبنية التحتية التركي، عادل قره إسماعيل أوغلو، تقديم المساعدة لإعادة تعويم هذه السفينة.

وأشارت “الأناضول” إلى أن “نينه خاتون” تعتبر “أقوى سفينة استجابة للحالات الطارئة في تركيا، وأنه لا مثيل لها في الأسطول التركي”، ذاكرة في التفاصيل أن “طول سفينة نينه هاتون يبلغ 88 مترا وأن عرضها يبلغ 18 مترا، وبوزن 4 آلاف و291 طن”.

ولفتت الوكالة إلى أن سرعة انطلاق السفينة التركية تبلغ 18 عقدة، وأنها بقوة سحب تصل إلى 205 طن”، موضحة أنه “تم إنشاؤها عام 2015، في ولاية يالوفا”.

وفي الحديث عن تفاصيل وخصائص هذه السفينة، قالت الوكالة التركية: “تؤدي السفينة مهامها على مدار 24 ساعة بكامل أيام الأسبوع، بهدف ضمان سلامة الملاحة والأرواح والبضائع خلال 5 سنوات تقريبا في المضائق التركية، ويبلغ إجمالي قوة محركها الرئيسي 18 ألف كيلو وات، وتضم السفينة مستشفى بسعة 20 سرير، ولها قدرة ضخ مياه بواقع 9 آلاف و600 متر مكعب في الساعة، وتمتلك نظام إطفاء حريق قادر على رش المياه لمسافة 150 مترا أفقيا و70 مترا رأسيا”.

اقرأ أيضاً:   الاعتداء على ممرض وممرضة في مستشفى جرش الحكومي

وأكملت: “تملك نينه خاتون، أول رخصة لمهبط للطائرات العمودية، يمكن طائرات مروحية يصل وزنها 11 طنا من إجراء عمليات إقلاع وهبوط على متن السفينة”، لافتة إلى أنه “لدى السفينة القدرة على الاستجابة للتلوث البحري من خلال أذرع موجودة على جانبيها، وقدرة استيعاب نفايات تبلغ 1000 متر مكعب، وأنها تمتلك مخابر قياس تلوث، ونظام “دي بي 2″ لتحديد المواقع الديناميكي، ورافعة سطح سفن بقدرة 25 طن”.

اقرأ أيضاً:   اختفاء صحفي مصري بعد قيام الأردن بترحيله إلى بلاده

وأضافت “الأناضول” أن السفينة التركية “تضم أيضا خزان مركز للرغوة للاستجابة لحرائق الوقود، ونظام لجمع وفصل تلوث الوقود في البحر، وخزان بسعة ألف طن على متن السفينة، فضلا عن نظام رادار يمكنه الكشف عن تلوث الوقود في البحر ونظام تحليل مخبري لتحديد تلوث الوقود”.

يبلغ عدد أفراد طاقم السفينة أكثر من 40، بينهم “ضفادع بشرية” (غواصون)، ونفذت قرابة 25 عملية إنقاذ ناجحة مخططة وغير مخططة منذ انطلاق مهامها، وتستخدم في خدمات سحب وإنقاذ السفن، ومكافحة التلوث البحري، ومكافحة الحرائق، ودعم الغوص، وإنقاذ الأرواح والإغاثة، وخدمات تحديد المواقع الديناميكية والحيوية في البحر، كما أن “نينه خاتون” مجهزة بنظام غوص في المياه العميقة قادر على الغوص المأهول حتى عمق 100 متر، وفقا لـ”الأناضول”.

اقرأ أيضاً:   مقتل رئيس تشاد بعد يوم من فوزه بولاية سادسة

وبحسب الأناضول، في 28 يناير الماضي، نفذت “نينه خاتون” آخر عملية إنقاذ لسفينة “M/V PETRA STAR” بالبحر الأسود.

وشهد مساء الثلاثاء الماضي، توقف حركة الملاحة في قناة السويس، بسبب جنوح سفينة حاويات عملاقة وسط القناة، فقد تم تداول أنباء عن زحمة في قناة السويس، انتشرت خلال الساعات الماضية مقاطع مصورة تظهر سفينة ضخمة، تعرقل الحركة في القناة.

وكانت السفينة، إيفر جيفن، المسجلة في بنما، تحمل على متنها عدد كبير من الحاويات، في رحلة من الصين إلى ميناء روتردام في هولندا، تمر باتجاه الشمال عبر القناة في طريقها إلى البحر الأبيض المتوسط عندما جنحت وباتت محصورة بين جانبي القناة، وهي مملوكة لشركة “شوي كيسن” اليابانية، ويبلغ طولها 400 متر، وتحمل نحو 220 ألف طن من البضائع.

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى