تحويل الأمين العام لـ”حزب الوحدة الشعبية” إلى المدعي على خلفية مقال في ذكرى الاستقلال

سواليف

قال حزب الوحدة الشعبية ان الجهات المختصة قامت بتحويل الأمين العام للحزب سعيد ذياب إلى المدعي العام على خلفية مقال منشور له بذكرى الإستقلال.

وأضاف الحزب في بيان صادر عنه تلقى موقع سواليف نسخة منه أن المكتب السياسي للحزب اجتماعاً طارئاً ناقش فيه الإجراء الذي أقدمت عليه الحكومة بتحويل الدكتور سعيد ذياب أمين عام الحزب الى وحدة الجرائم الإلكترونية بسبب منشور على صفحة الحزب بمناسبة عيد الاستقلال، أكد فيه أهمية استكمال الاستقلال بالتحرر من التبعية الاقتصادية والسياسية، وبسبب ذلك تم تحويل الأمين العام الى المدعي العام غدا صباحاً.

وادان الحزب في بيانه هذا السلوك معتبراً انه يشكل اعتداءً على الحريات العامة وحرية التعبير، ومصادرة حق الأحزاب السياسية بممارسة دورها والتعبير عن موقفها بكل حرية.
وأضاف الحزب ان تحويل أمينه العام إلى المدعي العام يشكل سابقة خطيرة تشكل إعاقة واضحة للعمل الحزبي والوطني وثني الشباب عن الانخراط في العمل الحزبي والعمل العام.
كما ادان الحزب هذا السلوك الحكومي واصفاً اياه بالعرفي مؤكداً على حقه في الاستمرار في التعبير عن مواقفه بكل حرية ومسؤولية ووضوح.

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى